مركزية فتح ستعقد اجتماعاً برئاسة الرئيس لبحث قضية الانتخابات وقضايا أخرى

رام الله- "القدس"دوت كوم- أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن عن اجتماع ستعقده اللجنة المركزية بعد عودة الرئيس محمود عباس من جولته الخارجية، يعقبه عقد دورة للمجلس الثوري للحركة في ضوء التطورات الفلسطينية.

وقال محيسن لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الأربعاء، "إن عديد القضايا على جدول الأعمال أبرزها التصريحات الأمريكية والإسرائيلية الأخيرة حول الاستيطان والضم والانتخابات والوضع الداخلي الفلسطيني إلى جانب ضرورة تفعيل المقاومة الشعبية".

من جهة ثانية، أكد محيسن أنه بعد أن وافقت جميع الفصائل على إجراء الانتخابات العامة، فإن المعيق الأساس الآن لإجرائها هو إٍسرائيل، مبينا أنه تم الحديث مع كل الجهات الدولية من أجل الضغط على حكومة الاحتلال للسماح بإجرائها في القدس المحتلة حسب اتفاق أوسلو.

وشدد محيسن على جاهزية حركة فتح للانتخابات وتجري اجتماعات على مستوى كل أطرها التنظيمية تحضيراً للانتخابات، مشيراً إلى أن الحركة عقدت انتخابات تسعة أقاليم من بين 14 إقليماً والتحضيرات متواصلة لعقد الانتخابات في الأقاليم المتبقية خلال الأسبوعين القادمين.