جهود لإطلاق حملة إعلامية للضغط على الاحتلال للسماح بعلاج الأسرى المرضى بالسرطان

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أنه يجري العمل الآن على حملة إعلامية دولية للضغط على سلطات الاحتلال من أجل السماح للأسرى المرضى بالسرطان لتلقي العلاج اللازم، في ظل تزايد حالات الاصابة به في المراحل المتقدمة.

وأفاد أبو بكر في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، صباح اليوم الأربعاء، بوجود إصابة جديدة للأسير موسى صوفان من طولكرم في مرحلة متأخرة من سرطان الرئة، محذراً من تدهور خطير على حالته الصحية في حال لم تسمح له إدارة السجون بتلقي العلاج.

وفي الإطار، أكد أبو بكر مواصلة الأسير أحمد زهران الاضراب عن الطعام لأكثر من ثمانين يوما رفضاً للاعتقال الاداري في ظل تدهور متواصل على حالته الصحية، مشيراً إلى مفاوضات تجري بين الحركة الأسيرة وإدارة السجون للتوصل الى الاتفاق بعدم تجديد الاعتقال الاداري.