استعمل مصابيح "ليد" لتوفير المال

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- مع اقتراب عيد الميلاد "كريسماس"، سوف تظهر الأضواء الخرافية في العديد من المنازل مجددا بعد أن تم تخزينها في كانون ثان الماضي.

يمكن أن تستمر فروع الإنارة الساطعة لسنوات، وهذا يعني أنها غالبا ما تكون مكونة من مصابيح قديمة غير كفؤ في استهلاك الطاقة ومتوهجة. لذلك، هل تستحق استبدالها؟.

يقول خبراء إن القليل من الأضواء المتوهجة لن يؤدي إلى زيادة فاتورة الكهرباء بشكل كبير، ولكن تبديل المصابيح القديمة لتحل مكانها مصابيح الصمام الثنائي الباعث للضوء "ليد" الحديثة سوف يوفر لك المال أيضا.

ويوصي معهد "أوكو" الألماني للأبحاث المعنية بالبيئة بالاستغناء عن المصابيح القديمة لتحل محلها مصابيح "ليد" حديثة من شأنها توفير الطاقة وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتوفير المال.

وتشير حسابات المعهد إلى أن المصابيح ذات الطراز القديم يمكن أن تستهلك طاقة مذهلة تزيد بنسبة 95% على مصابيح الليد ذات الكفاءة في استهلاك الطاقة.

وفي حين أن إنارة فرع واحد من الأضواء القديمة لمدة ثلاث ساعات ونصف الساعة في المتوسط يوميا من بداية كانون أول/ديسمبر وحتى نهاية عطلة عيد الميلاد (مدة خمسة أسابيع) سوف يتكلف نحو دولارين، فإنه يمكن أن يستهلك فرع مصابيح الليد مجرد بضعة سنتات من الكهرباء خلال الفترة نفسها.