ترامب يحذر من التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم أمس الثلاثاء، روسيا من التدخل في الانتخابات الأمريكية خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الذي رفض أي تكهنات بشأن التدخل الروسي في السياسة الداخلية للولايات المتحدة.

وذكر البيت الأبيض في بيان بشأن اجتماع ترامب مع لافروف أن "الرئيس ترامب حذر من أي محاولات روسية للتدخل في الانتخابات بالولايات المتحدة".

غير أن كبير الدبلوماسيين الروس رفض أي اتهامات أمريكية بحدوث تدخل روسي في السياسة الداخلية للولايات المتحدة.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو "لقد أبرزنا مرة أخرى أن جميع التكهنات حول ما تردد عن تدخلنا في العمليات الداخلية بالولايات المتحدة لا أساس لها؛ ولا توجد حقائق تدعم ذلك".

وبحث وزيرا الخارجية مجموعة واسعة من القضايا يوم الثلاثاء، ولكن لم يتحقق سوى القليل من الإنجاز الملموس في ضوء العلاقات الثنائية الفاترة بوجه عام.

وتجاهل بومبيو عرض لافروف بتمديد العمل بمعاهدة خفض الأسلحة الإستراتيجية الجديدة (ستارت الجديدة) بين موسكو وواشنطن، وأصر خلال المؤتمر الصحفي المشترك على ضرورة إجراء حوار أوسع ضبط التسلح، وهو ما يعرض مصير ستارت الجديدة للخطر.

تنص ستارت الجديدة، التي وقعت عام 2010 بين الولايات المتحدة وروسيا، على أن يقوم البلدان بتخفيض عدد الرؤوس الحربية النووية إلى 1550 بحلول 5 فبراير من عام 2018 وخفض عدد مركبات الإطلاق بما في ذلك الصواريخ والقاذفات إلى ما يتراوح بين 700 و800 لكل جانب.

ومن المقرر أن ينتهي سريان المعاهدة في فبراير 2021. وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الأسبوع الماضي أن روسيا مستعدة لتمديد العمل بالمعاهدة بحلول نهاية هذا العام بدون أي شروط مسبقة.