"تربية" بيت لحم تختتم دورة ضمن برنامج التربية الإعلامية

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- اختتمت مديرية التربية والتعليم في بيت لحم دورة ضمن برنامج التربية الإعلامية، الذي استهدف عدداً من طلبة مدرسة ذكور بيت لحم الثانوية، وذلك بحضور بسام مدحت طهبوب، مدير تربية بيت لحم، وخالد الحسيني، مدير المبيعات في شركة الاتصالات الخلوية "أوريدو"، والوفد المرافق من الشركة وممثلين عن المؤسسات الإعلامية جمعية الرواد ومؤسسة إدراك للإنتاج الفني والتدريب وكلية الكتاب المقدس والمركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي.

وقال طهبوب: إن البرنامج يأتي ضمن توجهات وزارة التربية والتعليم في نشر مفاهيم التثقيف والتوعية في مجالات التربية الإعلامية وممارسة التطبيقات المثلى لوسائل الإعلام، وتسخيرها لخدمة العملية التعليمية، مثمناً جهود كافة المدربين على حرصهم لتمكين الطلبة من خلال التطبيق العملي لمناهج التدريب في مواضيع تخص التربية الإعلامية.

ودعا طهبوب الطلبة إلى الاستفادة القصوى من الدورة لإعداد جيل من الطلبة يمتلك المعرفة في مجالات التربية الإعلامية، ورفع المسؤولية الاجتماعية تجاه كل ما ينشر على منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد الحسيني حرص شركة "أُوريدو" على تعزيز التعاون مع وزارة التربية والتعليم، وذلك ضمن توجهات الشركة في الإسهام الفاعل في تنمية قطاع التعليم، مُبدياً اعتزازه بدعم هذه الفعالية التربوية في مجال التربية الإعلامية التي نفذتها مديرية تربية بيت لحم.

وقالت خلود دراس، رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي ومنسقة المشروع: إن التدريب الذي استمر بواقع عشرين ساعة تدريبية هدف إلى تمكين الطلبة البالغ عددهم ثلاثين طالباً من مدرسة ذكور بيت لحم الثانوية على كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بطرق فعالة، إضافة الى إكسابهم مهارات حول التحقق من مضامين التي تنشر على منصات التواصل الاجتماعي، إلى جانب عرض أخلاقيات الإعلام ورفع قدرات الطلبة في مجالات التصوير.

وشارك في التدريب مؤسسات وكليات إعلامية مختصة. كما ناقش محمد صلاح، منسق الدورة في مدرسة ذكور بيت لحم الثانوية، مجموعة من التوصيات والمقترحات في مجالات التربية الإعلامية.

وفي الختام، تم توزيع الدروع تقديرا لجهود المدربين خلال الدورة وتوزيع الشهادات على الطلبة المشاركين في الدورة.