الحسيني: ما يجري في العيسوية وشعفاط خطير ويمس الوجود الفلسطيني

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال رئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير عدنان الحسيني، "إن ما يجري في بلدتي شعفاط والعيسوية بالقدس من انتهاكات متواصلة من قبل سلطات الاحتلال وعصابات المستوطنين بحق أهالي البلدتين خطير جدا ويمس بالوجود الفلسطيني في القدس".

وأوضح الحسيني في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الثلاثاء، أن سياسة وإجراءات الاحتلال بحق البلدتين يندرج في إطار التطهير الديمغرافي من أجل تفريغ المدينة من أصحابها.

وطالب رئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير عدنان الحسيني الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، معربا عن أمله بأن يتم ترجمة فعلية مبادرة وزير خارجية لكسمبورغ لاعتراف جماعي من الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين.