حماس والجهاد تنفيان وجود طرح بتهدئة طويلة الأمد

غزة - "القدس" دوت كوم - نفت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، اليوم الثلاثاء، الأنباء المتداولة عن طرح جرى تقديمه في القاهرة بشأن "تهدئة طويلة الأمد" مع الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبرت حركة حماس في بيان لها، أن كل التقارير المنشورة حول الموضوع مؤخرًا "فبركات وأكاذيب وافتراءات". مشددةً على أنه لم يعرض ذلك في لقاءات الحركة مع الوسطاء.

وقالت الحركة "إن ما ينشر في وسائل الإعلام هو امتداد لحملات التحريض والتشويه لحركة حماس ولمواقفها ولبرنامج المقاومة، ولا نستبعد أن تكون جزءًا من عمليات إشغال الرأي العام للتغطية على تنازلات خطيرة".

وأضافت "حماس عوّدت شعبنا على الوضوح والصراحة، وأي نقاش للقضايا الوطنية واتخاذ أي قرارات بشأنها لن يكون إلا في إطار الإجماع الوطني والشراكة السياسية".

وكانت مصادر فلسطينية قالت لـ "القدس" الليلة الماضية إن حركة الجهاد الإسلامي رفضت أي مقترح لتهدئة طويلة، كما أنها رفضت تقديم تعهد موقع بالتزامها بالهدوء المطلق، إلا أنها قدمت التزامًا شفويًا بالتزامها بالهدوء طالما التزم به الاحتلال.

فيما ذكرت تقارير أوردتها وسائل إعلام فلسطينية وعربية وإسرائيلية، وأكدها بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء وجود مقترح لتهدئة طويلة الأمد.

وقالت مصادر فلسطينية أخرى لـ "القدس" في الأيام الأخيرة، إن هناك صياغة مقترحات لمثل هذا الطرح لكنها لم تطرح للتفاوض الجدي حتى الآن.

وقال خالد البطش القيادي في الجهاد، إن قضية الجزيرة العائمة والتهدئة طويلة الأمد لم تطرح على قيادة حركته. مشيرًا إلى أن حركته ملتزمة بالدفاع عن الشعب الفلسطيني أمام أي اعتداءات من الاحتلال، وهو ما أكدته مصادر القدس في تقريرها الليلة الماضية.