اللواء النتشة يطلع السفير التونسي لدى فلسطين على آخر التطورات في القدس

رام الله -"القدس"دوت كوم- التقي الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة اليوم الاثنين ، مع السفير التونسي لدى السلطة الوطنية الفلسطينية الحبيب بن فرح وذلك في مقر السفارة بمدينة رام الله .

واطلع اللواء النتشة السفير التونسي خلال اللقاء الذي حضره وكيل المؤتمر يونس العموري ، على اخر التطورات والمستجدات في مدينة القدس في ضوء التصعيد الإسرائيلي على جميع المستويات والذي كان اخره الاعتداء على طاقم هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية واعتقالهم ومنعهم من العمل في المدينة ، فيما سبق ذلك اغلاق مقر مديرية التربية والتعليم والمركز الصحي العربي ومكتب الهيئة في اطار سياسة ترمي الى الغاء الوجود الفلسطيني الرسمي في القدس .

واكد اللواء النتشة على ان الاحتلال الإسرائيلي وبعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده في تل ابيب اليها ، بدأ يعمل على تهويد المدينة بشكل مكشوف مستخدما القوة المفرطة في تصفية الوجود الفلسطيني في المدينة .

من جهة أخرى بارك اللواء النتشة للسفير التونسي ، الخطوات الديمقراطية التي شهدتها بلاده والتي افضت الى انتخاب الرئيس قيس سعيد الذي يحمل على كاهله هم القضية الفلسطينية والقدس وانهاء الاحتلال الواقع على شعبنا .

وبحث الجانبان ، سبل التعاون الوثيق بين المؤتمر الوطني الشعبي للقدس والجهات الرسمية التونسية وتنظيم فعاليات ونشاطات داعمة للمدينة المقدسة لتعزيز صمود وثبات أهلها امام سياسية الإقتلاع والتهجير الاحتلالية التي تواجههم .