دروة للأدلاء السياحيين حول أهمية دير كزيمزان

بيت لحم-"القدس"دوت كوم- نجيب فراج- عقدت وزارة السياحة والآثار وبالشراكة مع نقابة أدلاء السياحة العربية الدورة الاستدراكية السادسة لهذا العام.

وشملت الدورة زيارة إلى دير كريمزان وتعريف الأدلاء على أهمية الدير الدينية والتاريخية والمضايقات الاحتلالية الإسرائيلية التي يواجهها، بالإضافة لزيارة إلى كلية الكتاب المقدس للحديث حول الجغرافيا السياسية وواقع ومستقبل السرطان الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية.

من جهته، أكد أسامة ستيتي ق.أ مدير عام الإدارة العامة للخدمات السياحية، على أهمية الدورات الاستدراكية وما يتخللها من محاضرات وجولات ميدانية، وما لها قيمة معلوماتية كبيرة للأدلاء السياحيين

وأكد ستيتي على أن الدورات الاستدراكية تعتبر متطلب إجباري وشرط أساسي لتجديد الترخيص السنوي للأدلاء السياحيين الفلسطينيين، وتهدف إلى تحسين مستوى الخدمة السياحية المقدمة للسائح وتطوير وتعزيز قدرات وتحديث معلومات الأدلاء السياحيين والذين يمثلون الواجهة السياحية لفلسطين.

وبدورها، فقد أشادت نقابة ادلاء السياحة العربية متمثلة برئيسها، يوسف عيدة، بجهود الوزارة للنهوض بالدليل السياحي، مؤكدة على ضرورة استمرار الشراكة والتعاون مع وزارة السياحة والاثار في مختلف المجالات، ليكون الدليل هو الواجهة الامامية لفلسطين والشريك الاساسي في نقل الصورة الحقيقية لزوار فلسطين.