نشطاء يقتحمون مقر رئيس وزراء مالطا ويطالبونه بالاستقالة

فاليتا - "القدس" دوت كوم - (د ب ا) - قام نشطاء بإقتحام مقر رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات صباح اليوم الاثنين، وطالبوه بالاستقالة على خلفية التحقيقات بشأن مقتل الصحفية الاستقصائية دافني كروانا جاليتزيا.

ودخل نحو 30 ناشطا من جماعة جرافيتي اليسارية المقر في فاليتا اليوم، ونظموا اعتصاما، وقاموا بالقرع على الطبول وترديد كلمات مثل " مافيا"و "مجرمون".

وجرى إصدار أوامر للصحفيين الذين تمكنوا من التسلل إلى داخل المبنى بمغادرته، ولكن شوهد متظاهرون آخرون، بينهم شقيقتا كروانا جاليتزيا، بعد فترة قصيرة يطالبون بالانضمام للاعتصام.

وكان موسكات قد قال إنه سوف يستقيل في منتصف كانون ثان/يناير المقبل في ظل ضغوطات قوية، بعد استجواب رئيس الاركان حول مقتل الصحفية في تشرين أول/اكتوبر 2017.

وربطت شهادة أدلى بها شخص على صلة بقضية قتل الصحفية في تفجير سيارة بين مسؤولين في مكتب رئيس الوزراء ومحاولات التستر على الجريمة.

وكان الآلاف قد احتشدوا في شوارع فاليتا ليلة أمس الأحد، وطالبوا باستقالة موسكات على الفور.

وقالت جماعة جرافيتي في بيان" الفساد في صفوف أعلى مستوي سياسي ليس القضية المقلقة الوحيدة التي نواجهها كدولة".