78 يومًا على إضراب الأسير أحمد زهران

رام الله - "القدس" دوت كوم - يواصل الأسير أحمد زهران (42 عامًا) من بلدة دير أبو مشعل غرب رام الله، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 78، رفضًا لاعتقاله الإداري.

ويواجه الأسير زهران أوضاعًا صحية خطيرة في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، الذي نُقل إليه مؤخرًا من معتقل "عزل نيتسان – الرملة"، وفق ما جاء في بيان نادي الأسير، اليوم الاثنين.

وأكد نادي الأسير أن لا حلول جدّية حتى اليوم بشأن قضيته، وأن سلطات الاحتلال تواصل رفضها الاستجابة لمطلبه، والمتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري.

ولفت نادي الأسير إلى أن إضراب الأسير زهران الحالي هو الإضراب الثاني له خلال هذا العام، الأمر الذي زاد من معاناته، وفاقم أوضاعه الصحية، علمًا أنه أنهى إضرابه السابق والذي استمر لمدة 39 يومًا، بناءً على وعود، وقبل انتهاء الأمر الإداري السابق، أبلغته إدارة معتقلات الاحتلال أنه سيتم تجديد اعتقاله الإداري، وعليه شرع بالإضراب.

ويُشار إلى أن الأسير زهران أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) سنة، وهو أب لأربعة أبناء.

ومن الجدير ذكره أن الأسير مصعب الهندي من بلدة تل جنوب نابلس، علق إضرابه الذي استمر 75 يومًا، مساء الأحد، بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري.