خلافات بين حزبي نتنياهو وغانتس حول موعد الانتخابات المقبلة

رام الله- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أفاد تقرير إسرائيلي بأن هناك خلافات بين حزبي "ليكود"، بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، وحزب "أزرق أبيض"، بزعامة رئيس الأركان السابق بيني غانتس، بشأن موعد الانتخابات المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن أمام نواب الكنيست فرصة أخيرة حتى منتصف ليل الأربعاء لإيجاد مخرج من الأزمة السياسية الحالية، وإلا سيتم الذهاب من جديد إلى صناديق الاقتراع.

وعقد ممثلون عن الحزبين اجتماعا الليلة الماضية، إلا أنه لم يسفر عن أي جديد.

ويسعى حزب غانتس لإجراء الانتخابات مطلع آذار/مارس بينما يطالب حزب نتنياهو بإرجاء الانتخابات لنهاية آذار/مارس.

على صعيد متصل، ألغى مركز حزب "ليكود" بأغلبية كبيرة الليلة الماضية الانتخابات التمهيدية لقائمة الليكود للانتخابات القادمة، وقرر في الوقت نفسه إجراء انتخابات على قيادة الحزب إذا ما تم إعلان إجراء انتخابات.

وكان حزب "أزرق أبيض" تصدر الانتخابات التي جرت في أيلول/سبتمبر بحصوله على 33 مقعدا، متقدما بمقعد واحد على حزب "ليكود"، إلا أن أيا من الحزبين لم يتمكن من تشكيل ائتلاف يضمن له 61 مقعدا وبالتالي تشكيل حكومة أغلبية.

وجمع نتنياهو دعم 55 نائبا من أحزاب يمينية ودينية، بينما جمع جانتس تأييد 54 نائبا من أحزاب تنتمي إلى الوسط واليسار.

وحصل حزب وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان على ثمانية مقاعد في الانتخابات الأخيرة، إلا أنه رفض دعم أي من نتنياهو أو غانتس.

وكان نتنياهو فشل في تشكيل ائتلاف بعد الانتخابات التي جرت في نيسان/أبريل الماضي بعد رفض ليبرمان الانضمام له أيضا.