حفريات قديمة توضح تطور سماع الثدييات

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- اكتشف باحثون حفريات قديمة لأنواع جديدة من الثدييات من العصر الطباشيري في مقاطعة لياونينغ بشمال شرقي الصين، حيث عثروا على قطعة مفقودة من لغز التطور السمعي للثدييات.

وجرى البحث بالاشتراك بين علماء حفريات من معهد علم مستحاثات الحيوانات الفقرية وعلم التاريخ الطبيعي للانسان القديم في أكاديمية العلوم الصينية، والمتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي، ونشرت نتائجه في العدد الأخير من مجلة العلوم.

وكانت الثدييات المبكرة قادرة بالكاد على سماع أي شيء باستثناء أصوات المضغ أثناء الأكل حيث كانت عظامها السمعية مرتبطة بفكها. بينما ظل زمن وكيفية تطور التقسيم الواضح للوظائف بين السمع والمضغ في الثدييات الحديثة لغزا غامضا.

وقال ماو فانغ يوان، عضو فريق البحث من المعهد، إن الحفريات المكتشفة حديثا كانت محفوظة جيدًا، مع وجود ارتباط عظمي بين عظام السمع والفك، ما يدل على الفصل المباشر بين وحدات السمع والمضغ في تطور الثدييات.

وقد يكون للحركات متعددة الاتجاهات للفك أثناء المضغ دور في تسريع انفصال العظام السمعية عن الفك، وفقًا للبحث.

وأضاف قال ماو إن انفصال وحدات السمع والمضغ في الثدييات قضى على تداخلها مع بعضها البعض ودفع تطور هاتين الوحدتين إلى الأمام.