الاحتلال يصادر أراضٍ بما يعزز محاصرة بلدة عزون

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- شرعت آليات الاحتلال بعمليات تجريف في أراض زراعية تقع في الجهة الشرقيه لمدخل بلدة عزون بمحافظة قلقيلية، المعروف بمدخل البوابة، الذي يطل على الطريق الاستيطاني الالتفافي رقم 55.

ورافق الجرافات العسكرية ضباط مما يسمى "الإداره المدنية" الاسرائيلية، فيما أبلغ جيش الاحتلال أصحاب الاراضي بوضع اليد عليها قبل عدة أشهر بدعوى استخدامها لأغراض عسكرية.

وتبلغ مساحة الارض التي تمت مصادرتها وتجري عمليات تجريف فيها حوالي 17 دونما.

وقال حسن شبيطة، وهو ناشط مهتم بتوثيق اعتداءات الاحتلال في بلدة عزون "مصادرة هذه الاراضي ستخنق البلدة المحاصرة بالبوابات الحديدية العسكرية التي بلغ عددها ست بوابات، اضافة للأبراج العسكرية المقامة من الغرب والشمال الشرقي، فضلا عن عمليات الاقتحام التي ينفذها جيش الاحتلال بصورة شبه يومية وما يتخلل ذلك من اعتقالات".

وأضاف "المنطقة المصادرة عبارة عن شريط طويل على امتداد مقطع الطريق الالتفافي الاستيطاني رقم 55، يبدأ من مدخل البوابة وينتهي عند المدخل الشرقي لبلدة عزون، وستكون هذه المنطقة العسكرية مجاورة لمنازل المواطنين في المنطقة الشرقية، وستشكل (الارض المصادرة) مسافة فاصلة بين الشارع الالتفافي وأراضي عزون، ما سيعيق ويحول دون تنقل المزارعين والمواطنين".