المالكي: محكمة العدل الدولية ستصدر قرارا الفترة المقبلة بشأن الدعوى المرفوعة ضد أمريكا

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعرب وزير الخارجية وشؤون المغتربين د. رياض المالكي عن تفاؤله مما سمعه من المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بن سودا بأنها على وشك اتمام الدراسات الأولية والتوصل لاستنتاجات بشان التصعيد الاستيطاني موضحا أن نقاشا سيكون داخل فريقها بهذا الشأن، وان الاسابيع القليلة القادمة ستحمل نتائج هذه النقاشات.

وقال المالكي في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الاحد، لقد انتظرنا خمس سنوات للوصول لهذا الاستنتاج من الجنائية الدولية، مشيرا إلى أنه يوجد الآن ثلاثة ملفات متعلقة بالقضية الفلسطينية أمام المحكمة الجنائية، منها الاسرى والجرائم التي وقعت في غزة معتبرا أن ملف الاستيطان هو الأكثر وضوحا ما يعني أنه من الممكن أن يتم التوصل لاستنتاج بشأنه أسرع من غيره من الملفات الأخرى.

وفيما يتعلق بقرار الكونغرس الأمريكي الرافض للاستيطان، أوضح المالكي أن القرار ايجابي ولأول مرة يصدر عن الكونغرس قرار من هذا النوع في ظل ما صدر عن الإدارة الأمريكية، واعتبر في السياق ذاته أن الجهد الذي بذلته القيادة والفرق الفلسطينية التي التقت بأعضاء الكونغرس قد أحدث فرقاً ايجابيا،

الأمر الذي يجب تكثيف العمل به ليكون هناك صوت قوي رافض للإجراءات الأمريكية ومؤيد لحقوق شعبنا.

من جهة ثانية، قال المالكي إنه سيصدر قرار عن محكمة العدل الدولية في الفترة القادمة بشأن الدعوى المرفوعة من دولة فلسطين ضد الولايات المتحدة الأمريكية، إما بإغلاق الملف بناء على رد واشنطن أو بإصدار قرار آخر بناء على الشكوى الفلسطينية.

وبخصوص تصريحات المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة في جلسة مجلس الأمن الدولي حول الاستيطان الإسرائيلي، اعتبر وزير الخارجية أنها خطيرة جدا ويجب أن تؤخذ على محمل الجد لأن الادارة الأمريكية تعطي تفسيرات للقانون الدولي، ما يتطلب وقفة جادة من المجتمع الدولي لوقف هذه الاجراءات الأمريكية التي

تحاول اعادة صياغة القانون الدولي من جديد.

وأعرب وزير الخارجية وشؤون المغتربين د. رياض المالكي عن الاعتزام بالتحرك ضمن المجتمع الدولي، لتكثيف ردود الفعل الدولية في العالم ل ضد الاجراءات الأمريكية المخالفة للقانون والمواثيق الدولية.