67 بالمئة من مستخدمي الهواتف المحمولة مستعدون لشراء هواتف جديدة بمجرد طرحها في الأسواق

سان فرانسيسكو- "القدس" دوت كوم- (د ب ا) توقع تقرير اقتصادي أن يؤدي بدء تشغيل الجيل الخامس من شبكات الاتصالات سيؤدي إلى زيادة كبيرة في مبيعات الهواتف الذكية، حيث قال حوالي 67% من مستخدمي الهواتف المحمولة إنهم مستعدون لشراء أجهزة هواتف متوافقة مع تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات بمجرد طرح هذه التكنولوجيا.

وبحسب المسح الذي أجرته مؤسسة "ديلوت" للدراسات الاقتصادية، فإن 16% من مستخدمي الهواتف الذكية قالوا إن الإمكانيات التي توفرها تكنولوجيا الجيل الخامس هي العامل الأهم بالنسبة لهم عند اختيار هاتفهم الجديد. وقال 26% منهم إنهم يختارون الهاتف على أساس جودة الشاشة في حين قال 22% إن العلامة التجارية هي العامل الأهم عند اختيار الهاتف.

وذكر موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا أن هذا التغيير سيكون جيدا بالنسبة لصناعة الهواتف الذكية التي تواجه حاليا صعوبة في إقناع المستخدمين بتغيير هواتفهم التي مازالت صالحة للعمل. وبحسب بيانات مؤسسة "ديلوت" فإن واحدا من بين كل 3 مستخدمين للهواتف يحملون هاتفا عمره عامين أو أكثر، كما أن أقل من 60% من المستخدمين يعتزمون شراء هاتف جديد خلال العام أو العامين المقبلين.

وبحسب تقرير ديلوت فإن هناك سببين وراء عدم استعداد المستخدمين لتغيير هواتفهم. السبب الأول هو أن أكثر من نصف المستخدمين يقولون إنهم يشعرون بأن هواتفهم الحالي تؤدي كل المطلوب، في حين لا تقدم الهواتف الجديدة أي تحديثات مهمة. والسبب الثاني هو أن أكثر من 40% من المستخدمين يقولون إنهم لا يعتزمون تغيير هواتفهم لأسباب اقتصادية.

وقال كيفين وويستكوت نائب رئيس مؤسسة "ديلوت" إنه مع بدء تشغيل شبكات الجيل الخامس للاتصالات في الولايات المتحدة سيشتري عدد كبير من المستخدمين هواتف جديدة بسرعة للعمل مع هذه الشبكات إذا أدت هذه الشبكات بالفعل إلى زيادة سرعة الاتصال وتحسين مستوى تغطية الشبكات كما تقول الشركات المطورة لشبكات الجيل الخامس.