نيوزيلندا تتعهد باتخاذ مزيد من الخطوات لمكافحة النفايات البلاستيكية

ويلينغتون-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- تعتزم نيوزيلندا التخلص تدريجيا من المزيد من المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، حسبما أعلنت حكومتها اليوم (الأحد).

وسلط تقرير بعنوان "إعادة التفكير في المواد البلاستيكية في أوتياروا بنيوزيلندا"، أصدرته الأستاذة جولييت جيرارد كبيرة المستشارين العلميين لرئيسة الوزراء اليوم (الأحد)، الضوء على موقف نيوزيلندا تجاه استخدام البلاستيك وتقديم توصيات لمزيد من التغييرات.

ورحبت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بهذا التقرير، قائلة إن "العديد من النيوزيلنديين، بما في ذلك العديد من الأطفال، يبعثون برسائل إلي عن البلاستيك -- قلقين من انتشاره على مدى العقد الماضي والنفايات المتزايدة التي ينتهي بها المطاف في محيطاتنا. أتشارك معهم هذا القلق حيال بيئتنا الطبيعية".

وأشارت أرديرن إلى أن الحكومة تعهدت باتخاذ مزيد من الخطوات بشأن النفايات البلاستيكية. وتتضمن هذه التدابير: الابتعاد عن المواد البلاستيكية ذات القيمة المنخفضة والتي يصعب إعادة تدويرها، والابتعاد عن الأغلفة ذات الاستخدام الواحد وعبوات المشروبات المصنوعة من مادة "بي في سي" والبولستيرين التي يصعب إعادة تدويرها، وتحفيز الابتكار والتطوير لإيجاد حلول لمشكلة البلاستيك اللين.

وكان قد تم حظر الأكياس ذات الاستخدام الواحد في المتاجر في نيوزيلندا منذ يوليو من هذا العام.