"مجابهة التطبيع الأُردنية": مشروع "بوابة الأردن" يهدف لتسويق إسرائيل اقتصادياً بالمنطقة العربية

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- أدانت اللجنة التنفيذية الاردنية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع ما نشرته بعض وسائل الإعلام الأُردنية، نقلًا عن مسؤولين حكوميين، عن نية الحكومة البدء بمشروع بوابة الأردن، الذي يشمل إضافة إلى المنطقة الحرة المشتركة بين الأردن وإسرائيل إقامة مشاريع واستثمارات اقتصادية مشتركة بين البلدين.

واعتبرت اللجنة في بيانٍ لها اليوم أن "هذا المشروع يهدف إلى تسويق اسرائيل اقتصادياً في المنطقة العربية، من خلال جعل المنطقة الحرة بين البلدين مقرًا لتمرير البضائع والسلع الاسرائيلية في الخليج العربي".

وطالبت كافة القوى الوطنية والشعبية والنقابية والحزبية الوقوف صفاً واحداً للتصدي لهذا المشروع، مؤكدةً أن المشروع يُعد اختراقاً تطبيعيّاً خطيراً ونوعياً.

وأبدت اللجنة دهشتها من "أن يكون هذا التنسيق الكبير مع إسرائيل، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن ضم غور الأردن إلى دولة الكيان، ما يعني استهدافاً مباشراً لأمن الأردن. كما يأتي الإعلان عن هذه المنطقة بالتزامن مع محاولات الإدارة الأمريكية، وبالتنسيق مع اسرائيل، تسويق صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية".