بلدية نابلس تستعد لإصدار موسوعتها التوثيقية الثانية

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- عقد في بلدية نابلس اليوم، الاجتماع الأول للجنة التحضيرية لإصدارات 150 عاما على تأسيس البلدية، وذلك استكمالا لمشروع توثيق تاريخ بلدية نابلس.

وجاء الاجتماع بهدف إصدار الموسوعة الثانية من الإصدارات، وذلك ضمن المحاور السابقة، مع إضافة عدد من المحاور التي لم يتم التطرق إليها في الموسوعة الأولى.

وحضر الاجتماع فريق اللجنة التحضيرية الذي ضم كلا من رئيس اللجنة خالد الزواوي، وعضوية كل من الباحثين والمتخصصين الأستاذ سعيد كنعان، والدكتور ضرغام الفارس، وعدنان عودة، وضرار طوقان، والمهندس نصير عرفات، وأيمن الشكعة، ومقررة اللجنة رجاء الطاهر.

وتم في الاجتماع تقديم عرض ملخص عن المرحلة الأولى للمشروع ومنهجية العمل والمحاور والأبحاث التي صدرت والتي تم الإعلان عنها ومناقشتها خلال المؤتمر العلمي الذي عقد في جامعة النجاح الوطنية خلال شهر أيار المنصرم والتي صدرت في خمسة مجلدات.

وناقش الحضور عدداً من القضايا الهامة التي سيتم تسليط الضوء عليها في هذه المرحلة بما يسهم في إخراج هذا المشروع بأفضل صورة، مع التركيز على أهمية توثيق المرحلة التاريخية التي افتقرت لها المرحلة الاولى.

ومن أهم القضايا التي تم طرحها هي أهمية توثيق الرواية الفلسطينية والتي تعد من أهم الأعمال التي تسهم في دحض الرواية الاسرائيلية، مع ضرورة العمل على إنشاء أرشيف خاص بمدينة نابلس.

وبهذا الخصوص، ناقش الحضور إمكانية الحصول على أرشيف العائلات النابلسية وتخصيص زاوية في مكتبة البلدية لهذا الغرض.

وتحفيزاً لطلبة الجامعات ودمجهم في هذا العمل البحثي، اقترح أعضاء اللجنة عمل مسابقات لطلبة الماجستير في الجامعات الفلسطينية لأفضل الأبحاث حول مواضيع محددة تصب في نفس الهدف، مع مكافآت تحفيزية.

كما تطرق الحضور إلى مشروع الأرشفة الالكترونية الذي تقوم به حالياً مكتبة البلدية بحيث يتم إنشاء استمارة وثيقة تشتمل على ملخص لمحتوى الوثائق وكلمات مرور تساعد في الحصول على الوثائق بطرق سهلة والاستعانة بذلك مع طلبة الجامعات ضمن المساق المجتمعي.

واتفق أعضاء اللجنة على دراسة كافة المحاور المقترحة، والأبحاث التي صدرت في المرحلة السابقة، من أجل الخروج بقائمة عناوين ومحاور لأبحاث جديدة يتم مناقشتها في الاجتماع المقبل.