كوخافي: محادثات التهدئة مع الفصائل في غزة "إيجابية"

تل ابيب- "القدس" دوت كوم- زعم رئيس هيئة أركان جيش الإحتلال أفيف كوخافي، اليوم (الجمعة) بأن تطورات "المحادثات" التي تجرى مع الفصائل في قطاع غزه عبر وسطاء، تتسم بالإيجابية بشكل عام، موضحا بأن الجهود ما زالت مستمرة لتحقيق الاستقرار في اسرائيل.

وجاءت تصريحات كوخافي، خلال لقائه مع رؤساء البلدات الاستيطانية الإسرائيلية القريبة من الحدود مع قطاع غزة، التي ناقش معهم الوضع الأمني في المنطقة، وأطلعهم على التطورات في المحادثات التي تجري مع الفصائل الفلسطينية في غزة عبر وسطاء، للتوصل إلى اتفاق تسوية طويلة الأمد.

ومن جانبه قال يسرائيل شطريت، قائد المنطقة الشمالية في فرقة غزة العسكرية في جيش الإحتلال، عن دعمه لجهود "التسوية"، فقال "إذا أدخلنا الأموال، فإنني أعتقد أننا سنرى شيئًا آخر هنا".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد صرح بأن المحادثات تجري على قدم وساق من أجل تحقيق هدنة طويلة الأمد مع حماس في قطاع غزة.

وقال نتنياهو "هم لن يعترفوا بنا، ونحن لن نعترف بهم، لكن هناك فرصة لإحراز اختراق في مفاوضات الهدنة، وهم يدركون أنهم لن يتخلصوا منا".

وفي ذات السياق، شارك الغريون اليوم في مسيرات العودة التي دعت إليها الهيئة الوطنية لمسيرات العودة، وذلك للأسبوع 83، بعد غياب استمر ثلاثة أسابيع متواصلة.