عودة منتخب الشباب إلى أرض الوطن

القدس"القدس"دوت كوم -عاد المنتخب الوطني الفلسطيني للشباب إلى أرض الوطن بعد أن أنهى مشاركته في تصفيات آسيا لكرة القدم، واحتل المركز الثالث في المجوعة الأولى برصيد 7 نقاط، والتي أقيمت تصفياتها في دولة عمان وضمت منتخبات العراق، الكويت، عمان، باكستان، وفلسطين.

ولعب منتخبنا أربع مباريات، فاز في المباراة الأولى على المنتخب العماني، وفاز في الثانية أمام المنتخب الباكستاني، وخسر مباراته الثالثة أمام العراق، وتعادل في مباراته الأخيرة مع الكويت، مما فتح المجال أمام المنتخب العراقي للتأهل إلى الدور الثاني من التصفيات.

وقد أثنى الدكتور سبع كوكش رئيس البعثة الفلسطينية على ما قدمه منتخبنا في التصفيات وقال:" المنتخب ضم عناصر واعدة ينتظرها مستقبل جيد في عالم كرة القدم الفلسطينية، وقد اشاد الجميع بأداء منتخبنا وأثنوا عليه".

وعبر كوكش عن شكره وتقديره إلى جميع من وقف إلى جانب المنتخب الفلسطيني، وخص بالذكر اللواء جبريل الرجوب الذي وفر كافة الإمكانات للوصول إلى النتائج التي حققها الفريق وبقي على اتصال مستمر مع البعثة حلال فترة وجودها في عمان وشكر ايضاً الطاقمين الفني والإداري وكافة اللاعبين على الانضباط والالتزام الذي أبدوه طيلة المشاركة الفلسطينية، وأثنى على دور الاتحاد العماني وما وفره من حسن استقبال وضيافة للمنتخب الفلسطيني. وعلى دور السفارة الفلسطينية و السفير تيسير جردات وشركة الهلال العمانية وشركة نصار نصار على ما قدموه للمنتخب .