إسرائيل تبيع أنظمة رادار دفاعية متطورة للتشيك

القدس - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - وقعت وزارتا الدفاع الإسرائيلية والتشيكية اليوم اتفاقية أمنية لبيع أنظمة رادار متطورة إسرائيلية تزيد قيمتها عن 400 مليون شيكل إلى براغ.

وأقيم احتفال رسمي بهذه المناسبة اليوم في وزارة الدفاع التشيكية في براغ، حيث وقعت الحكومتان اتفاقية أمنية لبيع أنظمة الرادار الإسرائيلية للجيش التشيكي.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان رسمي تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه إنه تمت الموافقة الرسمية على الصفقة بعد دراستها.

وأوضحت أن الاتفاق بين الدولتين يشمل تصدير ثمانية أنظمة رادار متعددة المهام من نوع (MMR) تم تطويرها في منظومات "ألتا" التابعة للصناعات الجوية الإسرائيلية، وهي جزء أساسي من أنظمة الدفاع الإسرائيلية متعددة الطبقات (القبة الحديدية والعصا السحرية) ويبلغ تكلفتها 125 مليون دولار.

وأضاف البيان أنه سيتم توفير الأنظمة إلى الجمهورية التشيكية في 2021-2023، مشيرا إلى أن هذه الأنظمة متوافقة مع أنظمة دفاع الناتو وسيتم دمجها في أنظمة المراقبة والسيطرة العسكرية في الولايات المتحدة من بين أنظمة أخرى.

وتشمل الاتفاقية الموقعة بين الجانبين نقل التكنولوجيا والمعرفة من إسرائيل إلى الجمهورية التشيكية والتعاون الصناعي، الذي سيتم بموجبه تصنيع ما يقرب من 30% من مكونات الرادار في براغ في صناعات الدفاع المحلية والاستكمال في صناعة الطيران الإسرائيلية.

وقال رئيس قسم تصدير الصناعات الدفاعية في وزارة الدفاع العميد (احتياط) يائير كولس: "اليوم تغلق إسرائيل وجمهورية التشيك دائرة تاريخية".

وأضاف كولس في تصريح نقله التلفزيون الإسرائيلي 12 "إن الاتفاقية الموقعة اليوم ستعزز الشراكات والعلاقات الأمنية بين إسرائيل وجمهورية التشيك".

وأعرب كولس عن أمله في أن يفتح هذا الاتفاق الباب لمزيد من التعاون مع جمهورية التشيك ودول الناتو الأخرى.

ويعتمد رادار MMR على تقنيات حديثة ويحسن من موثوقية الصور الجوية ويمكنه معالجة مجموعة واسعة من الأهداف.