20 مليون يورو من فرنسا لدعم قطاع المياه ومناطق (ج) بالضفة

رام الله- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- وقعت الحكومة الفلسطينية اليوم الخميس، اتفاقيتين مع فرنسا بقيمة 20 مليون يورو لدعم قطاع المياه ومناطق (ج) بالضفة الغربية.

وجرى توقيع الاتفاقيتين بحضور ورعاية رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في مدينة رام الله في الضفة الغربية، بحسب بيان صادر عن مكتبه.

ووقع الاتفاقيتين عن الجانب الفلسطيني وزير المالية شكري بشارة، ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح ورئيس سلطة المياه مازن غنيم، وعن الجانب الفرنسي القنصل العام بالأراضي الفلسطينية رينيه تروكاز والمديرة العامة للوكالة الفرنسية للتنمية في فلسطين كاثرين بونود.

وقال اشتية، إن دعم فرنسا لمجموعة من التجمعات والقرى في المناطق (ج) بقيمة 10 ملايين يورو، يقع في صلب استراتيجية عمل حكومته الهادفة الى "تثبيت هذه المناطق باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية".

وأضاف أن "الاتفاقية الثانية تستهدف تعزيز شبكات المياه في قرى غرب رام الله، وستكون المرحلة الأولى فيها بمساعدة من الحكومة الفرنسية بمبلغ 10 ملايين يورو، ومن المتوقع أن يليها دعم إضافي من الاتحاد الأوروبي بقيمة 12 مليون يورو".

وأعرب اشتية عن شكره "للشركاء في الوكالة الفرنسية للتنمية والحكومة الفرنسية، على ما يقدمونه لنا من دعم".

من جانبه، أكد القنصل الفرنسي رينيه تروكاز بحسب البيان، استمرار بلاده في دعم التنمية في فلسطين في كل المجالات بالشراكة مع الحكومة الفلسطينية، معربا عن شكره للحرص على انجاح مساعي بلاده التنموية في فلسطين.

وتقسم الضفة الغربية وبلدات في القدس حسب اتفاق (أوسلو) للسلام المرحلي الموقع بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993، إلى ثلاث مناطق، الأولى (أ) وتخضع لسيطرة فلسطينية كاملة والثانية (ب) وتخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية وإدارية فلسطينية، والثالثة (ج) وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية.