الخارجية الفلسطينية تستدعي سفير البرازيل إثر زيارة نجل الرئيس لمستوطنة إسرائيلية

رام الله- "القدس" دوت كوم-(شينخوا)- أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الخميس استدعاء السفير البرازيلي لدى فلسطين فرانسيسكو ماورو اولند، احتجاجا على زيارة نجل الرئيس النائب إدواردو بولسونارو، لمستوطنة "بساجوت" المقامة شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وقال بيان صادر عن الوزارة تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه، إن مساعد وزير الخارجية والمغتربين لشؤون الأمريكيتين والكاريبي المستشار حنان جرار، اجتمعت في مقر الوزارة بمدينة رام الله مع أولند، "احتجاجا على زيارة بولسونارو" للمستوطنة المقامة على الأراضي الفلسطينية.

وأكدت جرار، بحسب البيان، أن المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية "غير شرعية وغير قانونية"، معتبرة أن زيارة بولسونارو "خرق واضح للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة".

وقالت، إن الخطوة "لا تعكس صورة البرازيل التي يعرفها الشعب الفلسطيني لمدة طويلة، حيث إنها كانت إحدى أكبر الداعمين للقضية الفلسطينية، ومن أوائل الدول التي اعترفت بدولة فلسطين في أمريكا اللاتينية".

وأكدت جرار أن فلسطين "تحرص على الحفاظ على العلاقات الثنائية الوطيدة مع البرازيل، مشيرة إلى أن هذه الخطوات من شأنها أن تؤثر على العلاقة الطيبة التي تجمع البلدين".

ويعد ملف الاستيطان أبرز أوجه الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي وأحد الأسباب الرئيسية لتوقف آخر مفاوضات للسلام بين الجانبين قبل منتصف عام 2014 الماضي.