أسواق العمل تنتعش في كثير من الدول مع تزايد خطر الفقر

ألمانيا-"القدسدوت كوم-(د ب أ)-أكدت دراسة ألمانية أن أسواق العمل في الكثير من الدول الصناعية انتعشت بشكل واضح، بعد نحو عشر سنوات من بداية الأزمة المالية العالمية عام 2018.

غير أن أصحاب الدراسة أكدوا في الوقت ذاته أن هذا الانتعاش لم تكن له آثار حاسمة على نسب الفقر، حيث ظلت نسبة خطر الفقر كما هي عام 2018، وربما ارتفعت في 25 دولة من الدول الـ 41 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أو منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي شملتها الدراسة و التي أعدتها مؤسسة بيرتلسمان الألمانية، ونشرت نتائجها اليوم الخميس.

وحسب الدراسة فإن الأطفال هم الأكثر تضررا من ذلك في كثير من الأحيان، مقارنة بالسكان الأكبر سنا.

حملت الدراسة عنوان "مؤشر العدالة الاجتماعية"، والذي احتلت فيه ألمانيا المركز العاشر في ترتيب الدول الأكثر تحقيقا للعدالة الاجتماعية وفرص المشاركة.

قام معدو الدراسة بتقييم الجهود التي تبذلها هذه الدول لتجنب الفقر وللتوظيف وتوفير فرص تعليم عادلة وتحقيق العدالة بين الأجيال وتحسين الصحة، إضافة إلى السياسة ومكافحة التمييز.

واحتلت كل من أيسلندا والنرويج والدنمارك قمة المؤشر، في حين جاءت الولايات المتحدة في المركز السادس والثلاثين، أي من بين أواخر الدول في المؤشر، في حين كانت تركيا والمكسيك هما الأسوأ على الإطلاق بين الدول التي شملتها الدراسة.