عريقات: إدارة ترامب "تشرعن" السرقة والقرصنة بدعمها إسرائيل

رام الله - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - اتهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات اليوم الأربعاء، الإدارة الأمريكية بأنها "تشرعن السرقة والقرصنة" عبر دعمها لإسرائيل.

وقال عريقات في بيان عقب لقائه في رام الله وفدًا أمريكيًا من المشرعين عن ولاية كاليفورنيا، إن قرارات واشنطن المتتالية التي كان آخرها تصريحات وزير الخارجية مايك بومبيو بمحاولته شرعنة الاستيطان بمثابة "استهتار بالقانون الدولي كسابقاتها من القرارات حول القدس واللاجئين".

وأضاف أن الإدارة الأمريكية تحاول "تغيير الحقيقة والإجماع الدوليين، وكمن يشرعن السرقة والقرصنة، وأخذ حقوق الآخرين بقوة السلاح، الأمر الذي ترفضه القيادة الفلسطينية والمجتمع الدولي جملة وتفصيلًا".

وشدد عريقات على أن الحل القابل للتطبيق والممكن هو "إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن أراضي دولة فلسطين المعترف بها في الأمم المتحدة".

وقال إن سياسة الإملاءات الإسرائيلية والقرارات الأمريكية لن تجدي نفعا مع الشعب الفلسطيني، وقيادته الوطنية المتسلحة بالإرادة الوطنية المستندة للحق التاريخي والقانون الدولي.

وأضاف أن "الحل يكمن في أن يكون هناك طرف إسرائيلي يؤمن بالسلام المستند للقانون الدولي، وليس الإملاءات وتنفيذ نظام الأبارتهايد العنصري الذي سيسقط مهما طال الزمن".