وزير خارجية إيرلندا يزور كنيسة المهد

بيت لحم-"القدس"دوت كوم- جورج زينة- زار وزير خارجية إيرلندا، سيمون كوفيني، والوفد المرافق له، اليوم الأربعاء، كنيسة المهد بمدينة بيت لحم.

وكانت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة استقبلت الوزير سيمون، أمام الكنيسة، حيث رحبت بزياته للمدينة التي احتضنت أحد أهم أحداث البشرية بميلاد السيد المسيح عليه السلام.

وتحدثت معايعة عما تمتلكه فلسطين من إمكانيات سياحية وتراثية تؤكد بان فلسطين مقصد سياحي مستقل في ظل التغيرات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، علاوة على امتلاك فلسطين لمجموعة من المواقع الاثرية والدينية الفريدة على مستوى العالم كالمسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة وكنيسة المهد والحرم الابراهيمي الشريف.

وأطلعت معايعة الوزير الضيف على إجراءات الاحتلال المتمثلة بإغلاق الطرق، والحواجز والاقتحامات المتكررة للمدن والقرى، وجدار الفصل العنصري الذي فصل بيت لحم عن توأمها مدينة القدس.

كما أكدت معايعة على متانة العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة تعزيزها في المجال السياحي لتحقيق سبل تشجيع وتكثيف أعداد السياح الإيرلنديين القادمين إلى فلسطين، وضرورة تطوير الجهود الثنائية الرامية الى تحقيق التشبيك المباشر بين القطاعين السياحيين في البلدين.

بدوره، شدد سيمون على دعم إيرلندا الدائم للعملية السياسية القائمة على قرارات الشرعية الدولية وفق مبدأ حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني– الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة.