الاتحاد الأوروبي واليونسكو ينضمان لحملة "مناهضة العنف" مع البنك الوطني

القدس-"القدس"دوت كوم- زار وفد من الاتحاد الأوروبي على رأسهم مدير التعاون في مكتب ممثلية الاتحاد جيرهارد كراوز، وممثلة منظمة اليونسكو، مجد بلتاجي المختصة في النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين، البنك الوطني في القدس.

وكان في الاستقبال رئيس مجلس إدارة البنك، طلال ناصر الدين، ومدير فرع القدس، مصطفى تميمي، وعدد من الموظفين.

وأعلن كراوز وبلتاجي شراكتهم مع البنك في حملة الـ "16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي"، تأكيداً على مواقفهم الداعية لوقف كافة أشكال العنف ضد النساء.

وتخلل الزيارة جولة في أرجاء الفرع، الذي كان ينير باللون البرتقالي وهو اللون الرسمي للحملة، من خلال ارتداء موظفات وموظفي البنك لشعار الحملة "كلنا ضد العنف".

وفي كلمته خلال الزيارة، رحب ناصر الدين بالوفود الزائرة، مشيراً إلى أن البنك الوطني له الفخر أن يكون شريكا ضمن الحملة الوطنية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، تماشيا مع ما ينتهجه البنك من سياسات وبرامج لتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا.

وأضاف أن البنك الوطني كان من البنوك الرائدة بهذا الشأن، وله بصمة واضحة سواء من خلال برامجه المصرفية المخصصة للمرأة، أو من خلال برنامج مسؤوليته الاجتماعية الذي يشكل تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا عامودا أساسيا منه، وكذلك من خلال المبادرات التي ينفذها بالشراكة مع المجتمع المحلي.

ودعا ناصر الدين جميع القطاعات والمؤسسات إلى تكاتف جهودها من أجل تحقيق العدالة ونبذ كافة أشكال العنف والتمييز المبني على النوع الاجتماعي.

من جانبه، أكد ممثل الاتحاد الأوروبي أنهم مهتمون جدا بمحاربة العنف ضد المرأة، معبرا عن سعادته بالانضمام إلى الحملة في سبيل تحقيق هذا الهدف ومحاربة كل أشكال العنف والتمييز العنصري ضد النساء.

وفي السياق ذاته، قالت ممثلة اليونسكو إنه من بالغ الأهمية لليونسكو بأن تشترك للمرة الأولى مع القطاع الخاص الفلسطيني وبالتحديد مع البنك الوطني.

وأضافت، "نحن فخورون بهذه الشراكة لأننا نؤمن بتضافر جميع الجهود مع مؤسسات المجتمع المدني والحكومة والقطاع الخاص، خصوصا المؤسسات المصرفية، حتى نواجه العنف القائم على النوع الاجتماعي معا وسائر أشكال المعاناة الأخرى للنساء في فلسطين".

ومن الجدير بالذكر، ان حملة ال 16 يوما ستستمر حتى العاشر من كانون الأول، حيث ستنتهي الفعاليات من خلال حفل ختامي يجمع كافة الشركاء في مدينة نابلس.