"الإغاثة الزراعية" توقع اتفاقيات منح لثلاث جمعيات تعاونية

رام الله- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- وقعت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) منحاً لثلاث جمعيات تعاونية زراعية في رام الله وسلفيت، ضمن أنشطة مشروع "تعزيز الاستثمار في التنمية الريفية/ أرضي" الممول من الحكومة الدوقية لوكسبورغ.

والجمعيات الثلاث هي: جمعية خلة صالح التعاونية الزراعية، وجمعية باقة الشرقية التعاونية، وائتلاف الجمعيات التعاونية.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقيات كمرحلة اولى بحيث سيتم تقديم 3 منح أُخرى لجمعيات تعاونية زراعية خلال الفترة القادمة، وستكون قيمة المنحة 15 ألف دولار وتهدف الى بناء مشروع تعاوني انتاجي لخدمة أعضاء الجمعيات التعاونية وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً.

ورحب القائم بأعمال المدير العام للإغاثة الزراعية منجد أبو جيش بالجمعيات التعاونية المستهدفة، وأوضح خلال كلمة له أن عام 2020 سوف يكون عام إعادة الاعتبار للعمل التعاوني، ويأتي ذلك من خلال اطلاق الخطة الإستراتيجية للمؤسسة التي تتبنى هذا التوجه بالشراكة مع المؤسسات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بهذا القطاع.

وأضاف: إن جزءاً من عمل الإغاثة الزراعية في الفترة المقبلة سيكون دراسة أوضاع الجمعيات التعاونية الزراعية، وبحث سبل النهوض بها، وتصويب أوضاع الجمعيات المتعثرة منها، وذلك تمهيداً لفتح آفاق تعاون مشترك جديد معها، وستنتهج الإغاثة الزراعية طريقة جديدة في استهداف الجمعيات التعاونية، وسوف تحرص على أن تستهدف جمعيات ناجحة هدفها تمكين أعضائها اقتصادياً واجتماعياً.

وقدم رؤساء الجمعيات التعاونية الشكر للإغاثة الزراعية على الجهد الذي تبذله لتعزيز العمل التعاوني في فلسطين بصفتها الجهة الأُولى التي رعت واستثمرت في هذا المجال بهدف خدمة صغار المزارعين وتمكينهم اقتصادياً، كما قدموا لمحة عن جمعياتهم وطبيعة عملها وممتلكاتها والعضوية لهذه الجمعيات.

يشار إلى أن الإغاثة الزراعية تعمل مع مجموعة كبيرة من الجمعيات التعاونية الزراعية في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، كما تقوم بتنظيم تدريبات وورش عمل لبناء قدرات الأعضاء في مجالات التصنيع الغذائي والتسويق ومسك الدفاتر، إضافةً إلى تقديم معدات وآلات زراعية، وذلك للوصول إلى كفاءة إنتاج ومنتج ذي جودة عالية وإدارة حكيمة للجمعيات التعاونية.