جامعة النجاح تفوز بجائزة الطاقة العالمية لعام 2019

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- فاز مركز بحوث الطاقة في جامعة النجاح الوطنية بجائزة الطاقة العالمية على المستوى الوطني لعام 2019.

وتُعتبر جائزة الطاقة العالمية إحدى الجوائز البيئية المرموقة في جميع أنحاء العالم والتي تُقيّم مشاريع إقليمية ووطنية وعالمية متعلقة بحفظ الموارد الطبيعية مثل الطاقة، أو تستخدم مصادر متجددة أو خالية من الانبعاثات.

ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من أعضاء من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية والبنك الدولي والمجلس الأوروبي للطاقة المتجددة، وتشارك في الجائزة أكثر من 187 دولة، وتقام مراسم توزيع الجوائز في جميع أنحاء العالم.

واستقبل رئيس الجامعة الدكتور ماهر النتشة، اليوم الأربعاء، وفداً نمساوياً، ضم كلاً من المستشار التجاري للسفارة النمساوية غونتر شابهوتل، والملحق التجاري اودين بالفيلي، وذلك لتهنئة مركز بحوث الطاقة بفوزه بهذه الجائزة وتسليم شهادة الفوز لرئاسة الجامعة.

وخلال اللقاء، أطلع النتشة ضيوفه على منجزات الجامعة وبرامجها الأكاديمية ومشاريعها الدولية وبرامج التعاون التي تشارك فيها الجامعة على المستويين المحلي والدولي.

كما أطلع الوفد الضيف على سياسة الجامعة في الاستثمار في الموارد البشرية من خلال ابتعاث الخريجين للدراسة في مختلف الجامعات العالمية، فضلاً عن ذكره المراكز المتقدمة التي حققتها الجامعة في التصنيفات العالمية.

بدوره، تحدث رئيس مركز بحوث الطاقة الدكتور عماد بريك عن المركز الذي يهدف إلى المساهمة في إيجاد الحلول العلمية المناسبة لمشاكل الطاقة في فلسطين، وذلك من خلال إعداد دراسات وأبحاث لاستغلال أنظمة الطاقة الشمسية، والغاز الحيوي، وكذلك من خلال رفع كفاءة الشبكات الكهربائية، وترشيد استهلاك الطاقة، والحد من انبعاث الغازات السامة.

وعبّر عن فخره بفوز مشروع محطة الطاقة الشمسية الضوئية في مستشفى النجاح الجامعي بهذه الجائزة المرموقة، كما تحدث عن التحديات التي تواجه المركز في تطبيق المشاريع المختلفة.

وعبر المستشار التجاري في السفارة النمساوية عن إعجابه بما وصلت إليه الجامعة من تقدم في المجالات المختلفة بالرغم من التحديات التي تواجهها، وأبدى استعداده لتسهيل التعاون البحثي والأكاديمي مع الجامعات النمساوية.

وقدم لرئيس الجامعة شهادة الفوز الموقعة من رئيس لجنة التحكيم مانيكا غاندي، ومؤسس الجائزة ولفغانغ نيومان.

وتُمنح جوائز الطاقة العالمية على المستوى الوطني لأفضل المشاريع بحسب البلد، ويحصل الفائز على شهادة جائزة الطاقة العالمية التي تقدمها المنظمة الشريكة في البلدان المعنية.