مهرجان في نابلس بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاعاقة

نابلس – "القدس" دوت كوم- عماد سعاده - نظمت اللجنة التنسيقية العليا المساندة لحقوق ذوي الاعاقة بالشراكة مع الاتحاد العام للاشخاص ذوي الاعاقة – فرع نابلس مهرجان تحت شعار "حق الطلبة ذوي الاعاقة في الحصول على الاداة المساعدة اللازمة"، وذلك في مركز الثريا للاعاقات الشديدة، وبمناسبة اليوم العالمي لذوي الاعاقة.

وتلت نرمين الكوني بيانا للجنة التنسيقية أكد على عدة قضايا حقوقية تمس جوهر قضية الاشخاص ذوي الاعاقة، كالعمل والتأمين الصحي والمواءمة.

وتطرق البيان الى موضوع المصابين بالتوحد مؤكدا ان "التوحد" يندرج تحت تصنيف الاعاقة دوليا ومحليا من خلال التعريفات والنصوص التي اوردتها، ويجب ان يتمتع بكافة الحقوق التي يتمتع بها الاشخاص ذوي الاعاقة.

والقى الدكتور لؤي عمر كلمة بالنيابة عن محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، اشار فيها الى دور المحافظة في دعم ومساندة الاشخاص ذوي الاعاقة في المحافظة. واكد على استعداد المحافظة لتذليل كافة المصاعب امام عمل اللجنة التنسيقية.

وشدد الدكتور عمرعلى ضرورة تعديل كافة القوانين بعد التوقيع على الاتفاقية الدولية لحقوق ذوي الاعاقة ، واولها القانون رقم 4/99.

ووالقت سمر جودت كلمة باسم اللجنة التنسيقية اكدت فيه ان احياء هذه المناسبة (اليوم العالمي لذوي الاعاقة) ما هو الا تذكير بشريحة واسعة من الاشخاص ذوي الاعاقة لهم الحق في العيش الكريم. واكدت على دور اللجنة في مساندة الاتحاد وتبني قضايا الاشخاص ذوي الاعاقة.

وتحدث مسؤول ملف الاشخاص ذوي الاعاقة في وزارة التنمية الاجتماعية امين عنابي عن المسؤولية الكبيرة الملقاه على عاتق الوزارة، واشاد بتجربة نابلس في مساندة قضايا ذوي الاعاقة. كما اكد ان الوزارة تسعى من اجل تشغيل "مركز الثريا" الذي طال انتظار بدء العمل فيه.

يشار الى ان مركز الثريا للاعاقات الشديدة تم وضع حجر الاساس له قبل سبعة اعوام، ولغاية الان لم يتم تشغيله. وفي حالة تشغيله سيغطي منطقة شمال الضفة الغربية، وتشغيله ينقسم لثلاث مراحل، الاولى طب وعناية منزلية، والثانية تدريب واستقبال نهاري للحالات والثالثة ايوائي للحالات الصعب جدا.

وتم عرض فيلم تتضمن مقتطفات مما ادلى به اشخاص مميزون من ذوي الاعاقة ضمن حلقات برنامج "ذوو الهمم" التلفزيوني لفضائية النجاح.

وخلال المهرجان، اعلن ممثل لاتحاد العام للاشخاص ذوي الاعاقة، معاوية منى، عن اطلاق حملة تامين ادوات مساعدة للطلبة ذوي الاعاقة، موضحا الهدف من الحملة، ومراحل الاعداد والترتيب لها، واحتياج الطلبة من الادوات المساعدة. وطالب المجتمع بضرورة تحمل مسؤولياته اتجاه تامين ابسط الحقوق لهؤلاء الطلبة.

وتضمنت فعاليات المهرجان فقرات فنية متنوعة وفقرات من الدبكة الشعبية لفرقة الهلال الاحمر، فيما قدمت جمعية "اصوات" عرضا مسرحيا هادفا ادته مجموعة الفتيات ذوي الاعاقة.