حكومة ساموا تطالب من لم يحصل على اللقاح برفع راية حمراء أمام منزله

كانبرا-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- طلبت حكومة ساموا من مواطنيها أن يرفعوا راية حمراء أمام أي منزل من لم يحصل أي من السكان على التطعيم ضد الحصبة، في أحدث محاولة لمعالجة جائحة الحصبة التي أودت بالفعل بحياة 60 شخصا.

وقالت حكومة الجزيرة الواقعة في المحيط الهادئ في تقرير اليوم الأربعاء: "العلامة الحمراء تجعل من الأسهل على الفرق (الطبية) تحديد الأسر التي تحتاج للتطعيم".

ودعت الحكومة إلى الإغلاق الكامل للقطاعين العام والخاص من صباح غد الخميس وحتى مساء الجمعة للقيام "بحملة تطعيم جماعى بفرق متنقلة من منزل لآخر " في أنحاء البلاد.

وتوفي ما لا يقل عن 60 شخصا، معظمهم من الأطفال، في ساموا منذ تفشي مرض الحصبة الشهر الماضي، وفقا لأحدث بيانات وزارة الصحة والتي صدرت اليوم الأربعاء. وكانت جميع الوفيات المسجلة باستثناء ثماني حالات هي من الأطفال دون سن الرابعة.

كما ذكرت وزارة الصحة أنه تم الإبلاغ عن 4052 حالة إصابة بالحصبة منذ تفشي المرض المعدي، فيما يتم علاج 177 مريضا من الحصبة داخل المنشآت الصحية.

وتم تطعيم ما يقرب من ثلث سكان الدولة الصغيرة التي يقطنها 200 ألف نسمة منذ منتصف تشرين ثان/نوفمبر الماضي، عندما أعلنت الحكومة حالة الطوارئ.

يشار إلى أن التطعيم هو إجراء إلزامي في ظل حالة الطوارئ.

وتم غلق المدارس وجامعة في ساموا، مع منع أي شخص يقل عمره عن 19 عاما من التجمعات العامة.

وفقا لراديو نيوزيلندا، يُعتقد أن تفشي مرض الحصبة في المحيط الهادئ قد نشأ في نيوزيلندا، لكنه أصاب الآن بلاد أخرى، بما في ذلك فيجي وتونجا.

وكانت ساموا الأكثر تضررا بسبب انخفاض معدلات التطعيم، حيث تتراوح بين 28% و40%، وفقا لليونيسيف.