ديختر يحذّر من فقدان إسرائيل لـ "السنة الذهبية" الأخيرة لترامب

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - حذر آفي ديختر نائب وزير الجيش الإسرائيلي وعضو الكنيست عن حزب الليكود، اليوم الثلاثاء، من أن تفقد إسرائيل الفرصة الذهبية لوجود دونالد ترامب في سدة الحكم بالولايات المتحدة قبل الانتخابات المقبلة.

ونقل موقع القناة العبرية السابعة عن ديختر قوله إن ترامب لديه سنة واحدة في فترة الولاية الحالية، وأنه مقبل على انتخابات جديدة، ولا يوجد فرصة ذهبية أكثر من الآن لاستكمال ما وصفها بـ "الانجازات" و"جني الثمار" باعتراف أميركا بسيادة إسرائيل على وادي الأردن باعتباره الحدود الشرقية لها.

ودعا ديختر قادة حزب أزرق - أبيض، لاستغلال هذه الفترة من أجل تشكيل حكومة يكون بنيامين نتنياهو فيها رئيسًا للوزراء لستة أشهر، مشيرًا إلى أن الانجازات التي تحققت في عهد ترامب جاءت بفضل العلاقة الشخصية له مع نتنياهو.

وقال إن "الولايات المتحدة في عهد ترامب قدمت مساهمة حاسمة في تأسيس جذور إسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي، وكل ذلك بفضل قيادة ترامب وتعاونه الوثيق مع نتنياهو، باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها، والاعتراف بسيادتنا على مرتفعات الجولان، ورفض اعتبار المستوطنات أنها غير قانونية".

ودعا ديختر، يائير لابيد من قادة حزب أزرق- أبيض، إلى ضرورة فهم الاعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على وادي الأردن. مضيفًا "يجب أن نوضح بأن نتنياهو الذي قاد الخطوات السابقة، هو الشخص المناسب لقيادة هذا في الأشهر المقبلة مع الرئيس ترامب".

وأضاف "نتمنى جميعًا أن يفوز ترامب بفترة أخرى تليق بصديق حقيقي لإسرائيل. لكن ماذا لو كانت هناك انتخابات تملي غير ذلك؟ لماذا لا نؤمّن مستقبل إسرائيل في الأشهر القادمة؟".

وواصل ديختر حديثه مخاطبًا لابيد: "أين هي مسؤوليتك الوطنية؟ إنها إما تناوب بالنسبة لك أو غور الأردن لكل إسرائيل. حتى لو لم يعجبك نتنياهو، فيجب عليك في الأيام التسعة المتبقية أن تؤيد مصلحة الدولة في قضية وجودية حقيقية، على اعتباراتك الشخصية أو الحزبية. هذا ما هو متوقع من الشخص الذي يزعم أنه قائد".