وزير الخارجية الإيرلندي يشكك في نجاح "صفقة القرن"

رام الله - "القدس" دوت كوم - شكك وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفيني الذي وصل اليوم الثلاثاء إلى قطاع غزة، بنجاح "خطة السلام" الأمريكية.

وقال كوفيني في مقابلة مع إذاعة "كان" العبرية، إن "هناك حاجة إلى تفكير جديد لحل الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني". مشددًا على ضرورة أن يكون لهذا الحل جانب توافقي وغير قسري، وبناءً على حل الدولتين.

وأضاف "هناك مبادئ وحلول مطروحة تتعلق بحل النزاع، لم تعد ذات صلة بالواقع". مؤكدًا على ضرورة أن يكون الحل توافقيًا بين الأطراف وليس إجبار الفلسطينيين على أي خيارات.

واعتبر كوفيني أن الاستثمار الاقتصادي الذي أعلنت عنه الولايات المتحدة في مؤتمر البحرين، لن يحل الصراع المستمر.

ورأى أن مقاطعة منتجات المستوطنات التي يجري الترويج لها عبر قانون البرلمان الايرلندي، تعكس عدم الرضا عن التقدم في المفاوضات، ولا تعتبر معادية لإسرائيل، لكنها محاولة لإثبات اليقظة.

والتقى كوفيني أمس الاثنين، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبحث معه قضايا متعلقة بغزة. والتقى اليوم في قطاع غزة برئيس سلطة المياه الفلسطينية، الوزير مازن غنيم.

وسيطلع غنيم وكوفيني على مشروع محطة المعالجة المركزية الذي نفذته سلطة المياه ويعتبر أحد المشاريع المهمة التي ساهمت في تحسين الوضع في غزة، من خلال معالجة المياه العادمة والتخلص من تدفقها وحل المشاكل البيئية والصحية.

وسيتفقد الجانبان المواقع التي سيتم فيها تثبيت نظام الطاقة الشمسية في شمال غزة، حيث ستساهم حكومة إيرلندا بدعم المشروع بقيمة مالية تصل إلى ثمانية ملايين يورو.

وقال غنيم: "إن هذا المشروع يعتبر استراتيجيًا لما يحققه من تحسين لحياة أكثر من 350 ألف مواطن من خلال توفير طاقة متجددة والمساهمة بحل مشكلة الطاقة، وتطوير برنامج إعادة الاستخدام والمعالجة وحماية البيئة".

وتتضمن جولة غنيم وكوفيني في القطاع، وضع حجر الأساس لمشروع توسعة محطة تحلية الجنوب، وزيارة محطة تحلية مدينة غزة، وكذلك ومحطة معالجة المياه العادمة ومحطة تجميع مياه الأمطار الجديدة.