العاصمة الفلبينية تستعد لقدوم الإعصار "كاموري"

مانيلا-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - تستعد العاصمة الفلبينية مانيلا لقدوم الإعصار "كاموري" اليوم الثلاثاء.

وضربت العاصفة الأقاليم الشرقية بالأمس، متسببة في إلحاق أضرار بمنازل ومطار والبنية التحتية.

وتم تعليق الدراسة بمعظم المدارس في مانيلا، بينما يخطط المطار الدولي الرئيسي في البلاد للإغلاق لأكثر من 12 ساعة، في الوقت الذي يتوقع أن يمر فيه الإعصار كاموري بالقرب من العاصمة.

واحتفظ كاموري بقوته بعد وصوله إلى اليابسة مساء الاثنين فوق إقليم سورسوجون ، شرقي البلاد، مما تسبب في فيضانات وقطع الكهرباء عن منطقة واسعة.

وجاء الإعصار مصحوبا برياح بلغت سرعتها القصوى 155 كيلومترا في الساعة وعواصف بسرعة 235 كيلومترا في الساعة لدى تحركه غربا بسرعة 20 كيلومترا في الساعة، حسب مكتب الطقس الفلبيني.

وقتل شخص على الأقل واضطر أكثر من 225 ألف شخص للفرار من منازلهم في منطقة بيكول شرقي البلاد في الوقت الذي ضرب فيه كاموري المنطقة يوم الاثنين.

وتقطعت السبل بنحو سبعة آلاف شخص في مينائي بيكول ومانيلا بعد أن أوقف خفر السواحل عبارات من الإبحار وسط اشتداد العواصف في البحر.

وتم إلغاء 499 رحلة دولية وداخلية مما أثر على قرابة 100 ألف راكب، حسب مسؤولين في المطار.