النشاط الاقتصادي في شيلي يشهد أكبر انخفاض خلال 10 سنوات

سانتياغو- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) قال البنك المركزي الشيلي، يوم الاثنين، إن النشاط الاقتصادي في شيلي خلال شهر أكتوبر انخفض بنسبة 3.4 في المائة على أساس سنوي، ليسجل بذلك أكبر انخفاض منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

وكان تراجع النشاط الاقتصادي، الذي يأخذ في الاعتبار إنتاج وتوزيع واستهلاك السلع والخدمات، أسوأ مما توقعه المحللون الماليون بسبب الاضطرابات الاجتماعية التي اجتاحت البلاد منذ منتصف أكتوبر.

وانخفض النشاط الاقتصادي في أكتوبر بنسبة 5.4 في المائة عن سبتمبر.

في القطاعات الإنتاجية، نما النشاط التعديني بنسبة 2 في المائة خلال هذه الفترة، بينما انخفض النشاط غير التعديني بنسبة 4 في المائة.

في قطاع الخدمات، سجلت مجموعة من المجالات انخفاضا في النشاط، بما في ذلك التعليم والنقل والخدمات التجارية والمطاعم والفنادق. وسجل قطاع البناء ارتفاعا طفيفا.

وترزح شيلي تحت وطأة احتجاجات مناهضة للحكومة بعدما أدى رفع لأسعار تذكرة المترو في سانتياغو إلى إطلاق العنان لاستياء وطني بسبب تكاليف المعيشة ونقص الخدمات والفرص.

ويطالب المتظاهرون بتحسين الأجور والمعاشات والرعاية الصحية والتعليم. وعطلت مسيرات الاحتجاج وإضرابات العمل النشاط الاقتصادي الطبيعي.