مسلحون يهاجمون مجمع وكالة إغاثة اجنبية في جنوب السودان

جوبا- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)- ذكرت منظمة إغاثة دولية الاثنين أن مجموعة من المسلحين اقتحموا مقرها في شمال شرق جنوب السودان وهاجمت خمسة من موظفيها واصابتهم بجروح.

وذكرت منظمة "ريليف انترناشونال" ان الهجوم وقع الاحد في مكتب ميداني في ولاية أعالي النيل.

وقالت المنظمة في بيان "قام رجال مسلحون ببنادق هجومية ومسدسات وسكاكين باقتحام مجمع للموظفين. وخلال هذا الهجوم تعرض خمسة من موظفينا للاعتداء وأصيبوا بجروح".

وصرحت نانسي ويلسون الرئيسة التنفيذية للمنظمة "لقد نقلنا فريقنا الى مكان آمن، وهم يتلقون كل الرعاية الضرورية".

وأضافت "لقد تعرضوا لعمل عنيف مجنون خلال أدائهم واجبهم في توفير الرعاية التي تنقذ الأرواح للاجئين في ولاية أعالي النيل في جنوب السودان".

ودان منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية آلان نودهو الهجوم قائلا، إنه نفذ من قبل رجال يرتدون زيا عسكريا في بلدة بونج وأكد ضرورة "تقديم الجناة إلى العدالة على الفور".

وتم استهداف العاملين في المجال الإنساني مراراً، وقتل 115 شخصاً على الأقل منذ غرق البلد في النزاع في كانون الأول/ديسمبر 2013 بعدما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه السابق ريك مشار بالتخطيط لانقلاب ضده.

وأدت الاضطرابات الى تشريد نحو 400 ألف شخص.

وتم توقيع اتفاق سلام في أيلول/سبتمبر من العام الماضي، وصمد وقف لاطلاق النار إلى حد كبير، لكن الجهود المبذولة لتشكيل حكومة لتقاسم السلطة تأخرت مرات عدة.