الصين تبني محطة طاقة شمسية فضائية بحلول 2035

شيامن-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- قالت الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء، إن الصين تخطط لتحقيق تأسيس محطة طاقة شمسية فضائية بطاقة 200 طن ميغاواط بحلول العام 2035.

وقال وانغ لي، زميل باحث في البرنامج بالأكاديمية، خلال حضوره منتدى الهندسة الصيني-الروسي السادس الأسبوع الماضي في مدينة شيامن بمقاطعة فوجيان بجنوب شرقي الصين، قال إن محطة الطاقة الشمسية الفضائية ستعمل على تجميع طاقة الشمس التي لا يمكن أن تصل إلى الأرض، حيث سيتم تحويلها إلى أمواج ميكروية أو ليزر، ومن ثم شعاع لا سلكي موجه نحو سطح الكرة الأرضية لتصبح قابلة للاستخدام البشري.

وتابع وانغ :" نأمل في تعزيز التعاون الدولي وتحقيق اختراقات علمية وتكنولوجية لتتمكن البشرية من تحقيق حلم الوصول إلى طاقة نظيفة غير محدودة في وقت مبكر".

ويعتبر مفهوم جمع الطاقة الشمسية في الفضاء معروفاً من قبل إيزاك أسيموف كاتب الخيال العلمي في العام 1941. إلا أن مهندس الفضاء الأمريكي بيتر غلاسير كتب في العام 1968 اقتراحاً رسمياً لنظام شمسي في الفضاء.

واقترحت الصين عدة حلول لجمع أشعة الشمس وحققت عدة اختراقات في مجال نقل الطاقة لاسلكياً منذ أدرجت البلاد الطاقة الشمسية الفضائية كبرنامج بحث رئيسي في العام 2008.

وعلى الرغم من ذلك، لطالما كان هذا الطموح تحدياً للتكنولوجيا الحالية لأنه ينطوي على إطلاق وإدخال وحدات أدوات طاقة شمسية ضخمة وتحقيق نقل لاسلكي فعال قادر على التعامل مع حجم الطاقة الضخم.

وباستثمار يقدر بـ 200 مليون يوان (28.4 مليون دولار أمريكي)، تعمل الصين على بناء حوض تجارب في بايشان في بلدية تشونغتشينغ بجنوب غربي البلاد لأبحاث نقل الطاقة الفائقة لاسلكياً وتأثير ذلك على البيئة.

وقال وانغ إن الباحثين في هذا المجال سيحفزون إبداع وعلوم الفضاء في البلاد في مجال الصناعات الناشئة مثل النقل الفضائي التجاري.