انطلاق مؤتمر"حماية أمن المعلومات" الرابع

الكويت-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- انطلقت في الكويت، فعاليات "مؤتمر الكويت الرابع لحماية أمن معلومات أنظمة التحكم الصناعي" بهدف دراسة سبل مواجهة الهجمات الالكترونية المتطورة والمعقدة، التي يتعرض لها مجال النفط والغاز والبتروكيماويات.

ويشارك في المؤتمر 20 خبيرا كويتيا وخليجيا وأجنبيا في مجال النفط والغاز والتكنولوجيا وغيرها من الصناعات المحلية والعلمية.

ويبحث الخبراء على مدى يومين آخر التطورات في مجال أمن المعلومات بهدف التصدي للتهديدات الناشئة على أنظمة التحكم الصناعية.

كما يشارك 1800 ممثل عن شركات متخصصة في أمن المعلومات لتسليط الضوء على أحدث التطورات في مجال أمن المعلومات والتصدي للتهديدات المتزايدة على قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات.

وقال وكيل وزارة النفط الكويتية الشيخ نمر فهد المالك الصباح، في كلمة خلال افتتاح المؤتمر اليوم إن الكويت حققت في السنوات الماضية تقدما ملحوظا في مجال الأمن السيبراني، ولكن التحديات التي واجهتها كانت كبيرة جدا متمثلة بالتهديدات الالكترونية على البنية التحتية وعلى العمليات المتبادلة وأمن المعلومات.

وأضاف الصباح أن "مواجهة التهديدات على أمننا القومي من أهم أولويات دولة الكويت لضمان سلامة وحماية مواطنيها".

وأشار إلى أن بلاده حملت على عاتقها تعزيز البنية التحتية للأمن السيبراني من خلال اقتراح تشريعات جديدة وتشجيع تبادل المعلومات بين الحكومة والقطاع الخاص، إلى جانب الاستثمار في البنية التحتية الالكترونية.

ويدعم المؤتمر أربع ركائز رئيسية لتحقيق رؤية الكويت لعام 2035، وهي إقامة مركز عالمي وبناء البنية التحتية وتطوير رأس المال البشري والإبداعي، بالإضافة إلى الحفاظ على إدارة عامة وفعالة، بحسب وكيل وزارة النفط الكويتية.