خليجي 24: مواجهة حاسمة وحساسة بين قطر والإمارات بذكريات نصف نهائي كأس آسيا

الدوحة"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -يخوض منتخبا قطر المضيف والامارات مواجهة حاسمة لتحديد أي منهما سيرافق العراق الى نصف النهائي عن المجموعة الأولى من كأس الخليج الرابعة والعشرين لكرة القدم، وذلك عندما يلتقيان الاثنين بذكريات مواجهاتهما المشحونة في كأس آسيا 2019 التي انتهت بفوز تاريخي لـ"العنابي" برباعية نظيفة.

وضمن العراق الذي يلعب مع اليمن الاثنين ايضا في مباراة هامشية، البطاقة الاولى الى نصف النهائي بتصدره للمجموعة برصيد ست نقاط، فيما تحتل قطر المركز الثاني بثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن الامارات.

وودعت اليمن رسميا البطولة بعد خسارتها في مباراتيها الأوليين امام الامارات صفر-3 وقطر صفر-6.

ويكفي قطر التي عوضت امام اليمن خسارتها في الافتتاح امام العراق 1-2، التعادل في المباراة التي تقام على استاد خليفة الدولي، لضمان الحصول على البطاقة الثانية، في حين ان الامارات يلزمها الفوز للتأهل.

وضمن هذه الحسابات يتوقع ان يأتي اللقاء الثاني بين المنتخبين منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين ابوظبي والدوحة في 2017، مشحونا وبحساسية عالية، على غرار مباراتهما في نصف نهائي كأس آسيا 2019 في العاصمة الإماراتية في كانون الثاني الماضي عندما حقق "العنابي" اكبر فوز في تاريخ مواجهاته مع"الأبيض" بكافة البطولات، في طريقه للتأهل الى النهائي والفوز على اليابان 3-1 واحراز اللقب القاري لأول مرة.

وشهدت المباراة رمي جمهور الامارات الأحذية وقوارير المياه على لاعبي قطر بعد الاهداف الثلاثة الاخيرة، كما ان الاتحاد الاماراتي لكرة القدم تقدم باحتجاج لدى نظيره القاري على أهلية مشاركة لاعبين قطريين (المعز علي المولود في السودان وبسام الراوي المولود في العراق).

ودعا المدرب الإسباني لقطر فيليكس سانشيز الجمهور لمؤازرة الفريق بقوة، وقال في المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة "اتمنى ان يكون الملعب ممتلئا كما عودتنا جماهيرنا الوفية، وعلينا ان نظهر الروح الرياضية".

وقد يفتقد المنتخب القطري نجمه اكرم عفيف في حال قرر السفر الى هونغ كونغ لحضور حفل جوائز الاتحاد الاسيوي الذي يقام في نفس يوم المباراة، حيث يتنافس مع حارس المرمى الايراني علي رضا بيرنفاند والياباني توكواكي ماكينو على نيل جائزة افضل لاعب لعام 2019.

وكان عفيف (22 عاما) تألق بشكل لافت في كأس آسيا 2019، وصنع 10 اهداف،وهو الرقم الأعلى للاعب في تاريخ البطولة، وساهم في ذات الوقت ببلوغ ناديه السد نصف نهائي دوري أبطال آسيا.

وترك سانشيز الباب مفتوحا على كافة الاحتمالات، إذ عندما سئل عن امكانية سفر اللاعب الى هونغ كونغ لحضور الحفل كما تنص لوائح الجائزة، أجاب المدرب الاسباني "سندرس الأمر، عفيف من العناصر الهامة في الفريق ووجوده مهم جدا، وسنحدد اليوم مدى جاهزية بعض العناصر للمباراة، وسننظر في شأن المصابين واختيار اقوى تشكيلة نمتلكها".

ويغيب عن قطر بسام الراوي الذي أصيب بكسر في الساق خلال المباراة الافتتاحية امام العراق، لكن سانشيز اكد ثقته بجميع لاعبي المنتخب، على غرار ما فعله عبد الكريم حسن عندما سجل ثلاثة اهداف في لقاء اليمن، ليتصدر ترتيب الهدافين مع مهاجم الامارات علي مبخوت.

وشدد سانشيز على ان قطر لن تلعب الا لتحقيق الانتصار، موضحا "سنضمن التأهل في حال التعادل او الفوز، لكن اللعب على التعادل مغامرة والمباراة ستكون صعبة على الطرفين لانها ستكون آخر فرصة لهما".

وستكون الفرصة سانحة امام الامارات للثأر من الخسارة على ارضها امام قطر في كأس آسيا 2019، ورد الدين لـ "العنابي" في الدوحة، واستعادة"الأبيض" ثقة مشجعيه وتقديم افضل عيدية لهم في الثاني من كانون الثاني الذي يصادف اليوم الوطني.

وسيكون على المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك الذي يتعرض لانتقادات حادة لفشله في ترك بصمة واضحة منذ استلام قيادة "الأبيض" في اذار 2019، تجاوز منتخبه العرض السيء امام العراق والخسارة بهدفين نظيفين.

وقال مارفيك عشية مباراة قطر "لم نتحل بالشجاعة اللازمة في الشوط الأول امام العراق ولكننا أدينا بشكل جيد في الثاني، وإذا لعبنا بنفس المستوى، ستكون لدينا فرصة جيدة للفوز".

وأشار المدرب الهولندي "المنتخب القطري فريق متميز وهو الأفضل في كأس الخليج، وشاهدنا استعراضه امام المنتخب اليمني، لكن لدينا الفرصة كذلك لاثبات وجودنا".

وتابع "لاعبو المنتخب القطري تألقوا سويا لسنوات، فيما بدأنا مشروعنا قبل اشهر قليلة، لكن التطور في فريقنا ايجابي للغاية مقارنة بهذه الفترة القصيرة".