الاحتلال يواصل اعتقال شروق البدن إدارياً رغم تفاقم وضعها الصّحي

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، بأن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال الشّابة شروق البدن (25 عاماً)، من بيت لحم، إدارياً (بلا تهمة محدّدة)؛ رغم تفاقم وضعها الصّحي، متجاهلة كونها أم لطفلة.

وبيّنت هيئة الأسرى، عقب زيارة محاميتها للمعتقلة في سجن "الدامون"، أن المعتقلة البدن تعاني من آلام شديدة في المعدة وتستفرغ الدم، ولا يقدم لها العلاج المناسب.

وأشارت هيئة الأسرى إلى أن قوّات الاحتلال اعتقلت البدن بتاريخ 15 يونيو/ تمّوز العام الجاري، بعد اقتحام منزلها، واحتجزتها في "هشارون" لخمسة أيام في غرفة عزل انفرادي تفتقد للتهوية والإضاءة ورائحتها كريهة بسبب تواجد المرحاض داخلها، ما أدّى إلى إصابتها بمشاكل نفسية وصحيّة في الكلى والأعصاب والمعدة.

ولفتت الهيئة إلى أن سلطات الاحتلال كانت أصدرت أمر اعتقال إداري لمدّة ستة شهور بحقّ المعتقلة البدن، ورفضت الاستئناف الذي تقدّم به محامي الهيئة ضد القرار.

يشار إلى أن (38) أسيرة يقبعن في سجن "الدامون"، بينهنّ أسيرتان قيد الاعتقال الإداري.