الرئيس عباس يدعو إلى اعتراف أوروبي جماعي بدولة فلسطين "خدمة للسلام"

رام الله- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- دعا الرئيس محمود عباس، اليوم السبت، إلى اعتراف أوروبي جماعي بدولة فلسطين "خدمة للسلام وحل الدولتين".

وأكد الرئيسعباس في بيان عقب استقباله في رام الله الممثل السامي لتحالف الأمم المتحدة للحضارات ميجيل موراتينوس، على "أهمية دور أوروبا كقوة رئيسة في العالم لإنقاذ المسيرة السياسية، وذلك من خلال الاعتراف الأوروبي الجماعي بدولة فلسطين".

وأطلع الرئيس المسؤول الأممي، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما وصلت إليه العملية السياسية من "مأزق حقيقي جراء الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأمريكية المخالفة لقرارات الشرعية الدولية".

وأكد عباس "أهمية الدور الذي يمكن للمجتمع الدولي القيام به للحفاظ على مبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية التي قامت عليها العملية السياسية؛ لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967".