الأمم المتحدة: تأثر أكثر من نصف مليون شخص جراء الفيضانات في الصومال

الأمم المتحدة-"القدس" دوت كوم- (شينخوا)- قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) يوم أمس الجمعة، إن الفيضانات في الصومال أثرت على 574 ألف شخص، وشردت 370 ألف منهم.

وذكر المكتب أن فيضانات أكتوبر، وهو أمر غير عادي لمثل هذا الوقت من العام، باغتت الوكالات الإنسانية نظرا لوجود تمويل ومرونة أقل في العمليات الإنسانية.

وقبل الفيضانات، عانت مناطق كثيرة من البلاد من ظروف الجفاف. ونتيجة لذلك، كانت غلة الحصاد أقل بنحو 70 في المائة من المتوسط في الجنوب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من المجتمعات المتأثرة هي نفسها التي عانت بشدة خلال أزمة الجفاف 2016-2017، والتي أوصلت البلاد إلى شفا المجاعة. ومع ضيق الوقت للتعافي بين الصدمات، فإن المجتمعات هشة للغاية وقد تآكلت آليات التكيف لديها، بحسب ما أفاد المكتب.

وأوضح أن الوكالات الإنسانية تتسابق لتقديم المساعدة اللازمة بشدة، حيث يتم تسيير العديد من الرحلات الجوية عبر الهليكوبترات والطائرات يوميا، محملة بالإمدادات.

وأشار إلى أنه على الرغم من أن العديد من الوكالات الإنسانية تعيد توجيه مساعداتها إلى المجتمعات المتضررة من الفيضانات، فإنه لا توجد موارد كافية لتغطية كل شيء. ونتيجة لذلك، أطلقت الوكالات خطة استجابة للفيضانات من أجل جمع 72.5 مليون دولار أمريكي لتوفير استجابة سريعة لمدة ثلاثة أشهر.