الشرطة تتعامل مع عملية الطعن على جسر لندن "كأنها مرتبطة بالإرهاب"

لندن - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - أعلنت شرطة لندن الجمعة، أنها تتعامل مع الحادثة التي وقعت على جسر لندن وأصيب إثرها عدد من الأشخاص بجروح بينما تم إطلاق النار على رجل، "كأنّها مرتبطة بالإرهاب".

وأفادت الشرطة أن الظروف لا تزال "غير واضحة" وأضافت "كإجراء وقائي نتعامل حاليًا مع (الحادثة) كأنها مرتبطة بالإرهاب. أطلقت الشرطة النار على رجل".

وأُصيب عدد من الاشخاص بجروح اثر عملية طعن وقعت على جسر لندن الشهير في وسط العاصمة البريطانية وتم توقيف شخص كما أعلنت الشرطة.

وأفادت شرطة لندن أنها تلقّت بلاغًا بشأن وقوع عملية طعن في المنطقة قرب جسر لندن، التي شهدت اعتداء إرهابيًا في حزيران/يونيو 2017 أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وقالت الشرطة ""تم اعتقال رجل. نعتقد أن عددًا من الأشخاص أصيبوا بجروح".

من جهته، أكّد رئيس الوزراء بوريس جونسون "يتم إبلاغي بآخر التطورات المرتبطة بالحادثة في جسر لندن وأريد أن أشكر الشرطة وجميع أجهزة الطوارئ على استجابتها الفورية".

بدورها، أعربت وزيرة الداخلية بريتي باتيل عن "قلقها الشديد" حيال التطورات الأخيرة في العاصمة البريطانية.

وأفاد مراسل "بي بي سي" الذي كان في المكان لدى وقوع الحادثة أنه رأى ما بدا وكأنه مشاجرة بين مجموعة من الرجال ثم سمع طلقتين ناريتين ورأى شخصًا أجبر على الانبطاح أرضًا.

ووقعت الحادثة في الجانب الشمالي من الجسر حيث تم إبعاد الناس سريعًا، بحسب صور على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكّد جهاز الإسعاف في لندن أن فرقه وصلت إلى الموقع وأعلنت عن "حادثة كبيرة".

وأفادت شاهدة عيان "بي بي سي" أنها سارعت مع آخرين كانوا في المكان إلى مطعم على الجسر حيث نصحها الموظفون بالاحتماء. وذكرت أنهم قالوا لها "تحت الطاولة، وقع إطلاق نار".

وتم إخلاء محطة جسر لندن، جنوب الجسر، بحسب ما أفادت شرطة المواصلات البريطانية، بينما أقيم حاجز حول سوق بورو.

وأظهر تسجيل على تويتر تم تصويره من حافلة ما يبدو أنهما شرطيان مسلّحان يوجهان مسدسيهما باتّجاه رجل على الأرض.

وأظهرت صور أخرى نشرها مستخدم آخر على الموقع المشهد ذاته.