وقفة في نابلس دعما لـ"أونروا" ورفضا للموقف الأمريكي شرعنة المستوطنات

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- نظمت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، واللجان الشعبية للخدمات في شمال الضفة الغربية، والمؤسسات والفعاليات الوطنية، اليوم الخميس، وقفة جماهيرية حاشدة أمام كلية هشام حجاوي في نابلس، وذلك دعما لتجديد التفويض لوكالة الغوث الدولية "الاونروا"، ورفضا للقرار الامريكي الاخير شرعنة الاستيطان الذي اعلن عنه وزير الخارجية "بومبيو".

وشارك في الوقفة عدد كبير من اللاجئين وممثلي مؤسساتهم ولجانهم في شمال الضفة الى جانب ممثلي المؤسسات والفعاليات الوطنية الذين حملوا الاعلام الفلسطينية واللافتات ورردوا هتافات التي تؤكد على ضرورة بقاء "الاونروا" كشاهد حي على نكبة فلسطين، وكذلك التي تندد بالاحتلال وبالادارة الامريكية الداعمة له.

والقى كل من محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، ونائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ومدير عام المخيمات في دائرة شؤون اللاجئين ياسر ابو كشك، وممثل لجان الخدمات حسني عودة كلمات، أكدوا فيها ان حق اللاجئين بالعودة الى ديارهم التي اقتلعوا منها هو حق ثابت وغير قابل للنقاش والمساومة. وطالبوا الامم المتحدة بالعمل على تمديد تفويض وكالة الغوث ودعمها وحمايتها لتتمكن من تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم الى ديارهم.

وأعرب المتحدثون عن شكرهم للدول التي صوتت لصالح استمرار عمل الوكالة وعددها 170 دولة، ما يعني عزلة أمريكا واسرائيل.

كما دان المتحدثون الاعلان الامريكي الاخير عن شرعنة المستوطنات الامر الذي يعكس انحيازها التام لصالح الاحتلال. وشددوا على الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجهة تحديات المرحلة الراهنة.