وزير خارجية ألمانيا: أفكار ماكرون بشأن حلف الأطلسي قد تفكك أوروبا

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- نأى وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بنفسه مجدداً بشكل واضح عن الانتقاد الذي وجهه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لحلف شمال الأطلسي "ناتو" وحذر من حدوث انقسام بين الأوروبيين، وذلك قبل وقت قصير من انعقاد قمة الحلف.

وقال ماس، اليوم الخميس، في خطابه لدى مؤسسة "فريدريش-إبرت" بالعاصمة برلين: "الألعاب الذهنية حول فصل الأمنين الأمريكي والأوروبي تقلقني، ليس فقط فيما يتعلق بأمننا الخاص، إنني أتخوف من أن تقسم صفوف أوروبا".

يذكر أن ماكرون صرح بأن حلف الأطلسي "ميت دماغيا"، ودعا لمزيد من الاستقلالية الأوروبية.

وسوف يجتمع رؤساء دول وحكومات حلف الأطلسي البالغ عددها 29 دولة في لندن الأسبوع القادم بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس الحلف.

كان ماس والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد نأيا بأنفسهما بالفعل خلال الأيام الماضية عن ماكرون وأكدا أن أوروبا غير قادرة على الدفاع عن نفسها دون الولايات المتحدة الأمريكية.

كما اقترح ماس تعيين لجنة خبراء بحلف الأطلسي من شأنها الإعداد لإصلاح الحلف.

وحذر وزير الخارجية الألماني في خطابه اليوم أيضا من التعويل على تغيير النهج في السياسة الخارجية الأمريكية خلال تصويت على إبعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من منصبه.

وأوضح ماس أن عملية إعادة التوجيه في السياسة الخارجية الأمريكية، بدأت بالفعل قبل ترامب، ومن المتوقع أن تستمر بغض النظر عن نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام القادم.

وتابع ماس قائلا: "لا يكفي على أي حال الأمل في عودة فترات قديمة، لأنها لن تأتي مجددا"، مضيفاً أن " الولايات المتحدة الأمريكية بصفتها شرطي العالم تتراجع إلى داخل حدودها، وتتخذ إجراءات من هناك من خلال فرض رسوم جمركية وعقوبات ضد مناهضيها ومنافسيها".