اكتشاف ثقب أسود نجمي بشكل مفاجئ

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- اكتشف فريق بحثي تقوده الصين بشكل مفاجئ ثقباً أسود نجمياً ضخماً يبعد حوالي 14 ألف سنة ضوئية عن الأرض التي تعتبر بمثابة (حديقة خلفية) لمجرتنا، ما يجبر العلماء على إعادة فحص ومعرفة كيفية تشكل مثل هذه الثقوب السوداء.

ويُقدر احتواء مجرة طريق الحليب على 100 مليون ثقب أسود نجمياً (أجسام فضائية تشكلت عن طريق انهيار نجوم ضخمة وشديدة الكثافة لا يمكن حتى للضوء النفاذ منها). وحتى الآن؛ يقدر علماء حجم كتلة ثقب أسود نجمياً واحداً في مجرتنا، بأنها ليست أكثر من 20 مرة حجم الشمس.

إلا أن الاكتشاف الجديد أطاح بهذه الفرضية.

وأشار ليو جي فنغ رئيس الفريق العلمي المذكور من المرصد الوطني للفلك التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، أشار إلى الثقب الأسود المكتشف والذي تبلغ كتلته 70 مرة أكبر من الشمس، وأطلق عليه الباحثون اسم الثقب الأسود الوحش "إل بي-1".

وتم نشر نتائج الاكتشاف المذكور في أحدث إصدار من مجلة "نيتشر" الأكاديمية.