حزب الشعب يعلن سحب ممثليه من مجلس بلدية بيت جالا

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- قرر حزب الشعب الفلسطيني انحساب ممثليه من مجلس بلدية بيت جالا، وذلك بسبب مماطلة الكتلة المستقلة التي يرأسها رئيس البلدية الحالي بتنفيذ اتفاق يقضي بالتناوب في منصب رئاسة البلدية مع كتلة "بلدنا" التي مثلت حزب الشعب في الانتخابات التي جرت قبل عامين.

وكانت كتلته "بلدنا" خاضت قبل عامين الانتخابات البلدية وحصلت على مقعدين وتحالفت مع الكتلة المستقلة التي يرأسها الرئيس الحالي للمجلس البلدي نيقولا خميس، بناء على اتفاق يقضي بالتناوب على منصب رئيس البلدية لمدة عامين لكل كتلة، وقد انتهت المدة الاولى التي شغلها خميس في الاول من حزيران الماضي.

وبحسب خليل قنقر من كتلة حزب الشعب، فان رئيس البلدية الحالي نيقولا خميس، لم يلتزم بالاتفاق رغم انه لم يصرح برفضه الالتزام بذلك، ولكنه واصل دعوتهم للتريث لاسباب مختلفه (ضغوط العمل ووجوده او السفر).

واوضح قنقر ان حزب الشعب اتخذ قراره بسحب كتلته من المجلس دون التشاور مع الكتل الاخرى الممثلة في المجلس البلدي احتجاجا على عملية المماطلة هذه، وانه يراهن على وجود الكتل الاخرى في استمرار عمل المجلس وعدم تعطله.