اكثر من 5 الاف وفاة بالحصبة في الكونغو الديموقراطية هذا العام

جنيف- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)- لقي أكثر من خمسة الاف شخص حتفهم بسبب الحصبة في جمهورية الكونغو الديموقراطية منذ كانون الثاني/يناير، أي أكثر من ضعف عدد الوفيات بوباء ايبولا المنتشر في هذا البلد، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء.

وصرحت كيت أوبراين مديرة قسم التطعيم في منظمة الصحة العالمية للصحافيين في جنيف ان "تفشي الحصبة في جمهورية الكونغو الديموقراطية هو أكبر انتشار في العالم".

وحتى 17 تشرين الثاني/نوفمبر، سجلت البلاد نحو 250 الف حالة إصابة بالحصبة، بينها 5110 حالة وفاة.

وأعلنت الكونغو الديمقراطية عن موجة جديدة من الحصبة في حزيران/يونيو. وفي أيلول/سبتمبر أطلقت حملة تطعيم طارئة لمواجهة الوباء.

وقالت المنظمة إن الحملة لا تزال مستمرة، لكن من المتوقع أن تكتمل بحلول نهاية العام.

وصرح أوبراين إن الوباء لا يزال "منتشراً في جميع أنحاء البلاد"، مشيراً إلى أن معظم المصابين هم من "الأطفال والأطفال الرضّع".

والحصبة مرض شديد العدوى يسببه فيروس يهاجم الأطفال بشكل رئيسي. وتشمل أخطر المضاعفات العمى وتورم الدماغ والإسهال والتهابات الجهاز التنفسي الحادة.

ولم يحظ الانتشار السريع للحصبة في جمهورية الكونغو الديمقراطية بنفس الاهتمام الذي حظي به وباء إيبولا الذي يجتاح شرق البلاد منذ آب/أغسطس 2018.

وقد تسبب هذا المرض في مقتل نحو 2200 شخص.