"مقاومة التطبيع" تثمن رفض اللاعب الاردني محمد عيد منازلة لاعب اسرائيلي

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- ثمنت لجنة مقاومة التطبيع في حزب جبهة العمل الإسلامي موقف اللاعب الأردني محمد عيد، الذي انسحب من بطولة العالم للكيك بوكسنغ المقامة في تركيا، بعدما وضعته القرعة في مواجهة مع لاعب اسرائيلي.

وجاء انسحاب اللاعب الاردني عيد انسجاماً مع موقف الشعب الأردني الرافض لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.

واشادت اللجنة في تصريح صادر عنها اليوم الاربعاء بموقف الاتحاد الأردني للعبة الكيك بوكسينغ الذي دعم اللاعب في موقفه بحسب تصريح زملاء اللاعب عيد.

وقالت اللجنة في تصريحها إن "اللاعب عيد مثال يحتذى به في الالتزام ازاء قضية كبرى، وهو وأمثاله من الرياضيين، كسفراء، لتسليط الضوء على إرادة مقاومة التطبيع لدى الشعوب العربية والاسلامية، وان مثل هؤلاء اللاعبين بحاجة للدعم الشعبي، والتقدير من عموم الشعب الأردني وهيئاته المختلفة لهذه المواقف في مواجهة ضغوطات الانسحاب من نزال الاسرائيليين في مختلف البطولات الدولية".